أعاني من إجهاد وإرهاق فكري ما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من إجهاد وإرهاق فكري، ما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2178871

8215 0 309

السؤال

السلام عليكم

اسمي عماد، أدرس الطب سنة 2، أعاني من ضعف في التركيز والذاكرة هذه السنة، لم تكن موجودة بهذا الشكل، كان أولها الوسواس القهري أتعبني، بدأ في شهر رمضان، وساوس كفر وسب وسماع أصوات، ثم وساوس النظافة ثم الوضوء ثم النية ثم السرقة ثم الظلم...إلخ.

بفضل الله عز وجل تمكنت من تجاوز معظمها، والآن أعاني من إرهاق فكري، ذهبت إلي psychiatre فوصف لي _goutte10 largactil و lysanxia، لكن لم أتناول أياً منهما!

أردت نصائح قبل ذلك من فضلكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ imed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أنت اتخذت القرار الصحيح بذهابك للطبيب النفسي، الذي قام بوصف الدواء لك، وقطعاً هذا الطبيب جزاه الله خيراً، وصل للتشخيص الصحيح لحالتك؛ ولذا وصف لك الدواء الصحيح لعلاج حالتك.

الدواء الأول أعتقد أنه يشير إلى العقار الذي يسمى (استالبرام)، وهو دواء ممتاز جداً، لعلاج الوساوس القهرية والخوف والقلق، والدواء الثاني (كلورمزين chlorpmazine) هو من الأدوية الممتازة جداً، والمدعمة للعلاج الأول.

نصيحتي لك أن تتابع مع هذا الطبيب، وأن تتناول الأدوية حسب ما يوجهك الطبيب لذلك، وأهم شيء في علاج الحالات النفسية هو التدخل المبكر، والالتزام بتناول الدواء، وقد اتخذت الخطوة الأولى بالذهاب للطبيب، وأحسب أنه تدخل مبكر إن شاء الله، وخطوتك الثانية هي التزامك بالدواء التزاماً قطعياً، بالجرعة والمدة المطلوبة ولا بد من المتابعة مع الطبيب.

أنت طالب في كلية الطب، وأمامك فرصة جيدة في أن تجد العناية والتوجيه من الطبيب النفسي في كلية الطب، أو غيره من المختصين، وعليك أن تسعى للعيش بصورة طبيعية، وزع وقتك بصورة سليمة، وخذ قسطا كافيا من الراحة.

اضطراب التركيز ينتج من حالة الوساوس الشديدة، وما يتبعها من قلق ووساوس فعلاً كانت شديدة وسخيفة المحتوى؛ ولذا ظهر لديك ضعف الاستذكار، وهذا ليس ناتجاً من خلل عضوي في ذاكرتك، إنما هو تشتت ذهني جعل من الصعب استقبال واستيعاب المعلومة ثم تسجيلها والاحتفاظ بها، ثم إخراجها عند الحاجة إليه.

عليك ممارسة الرياضة ففيها فائدة كبيرة لك، وتحين الأوقات الطيبة، والتي يكون فيها الإنسان في راحة بال واسترخاء يستفيد الإنسان فيها للدراسة مثلاً بعد صلاة الفجر، هذا وقت ممتاز لمن ينام مبكراً، وهو من أفضل الأوقات التي يمكن أن يدرس فيه الإنسان وترسخ فيه المعلومات بصورة ممتازة.

بارك الله فيك وأسأل الله لك العافية والشفاء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً