الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإبرة التفجيرية لأجل الحمل وأثرها
رقم الإستشارة: 2185224

134037 0 615

السؤال

السلام عليكم ..

أنا متزوجة منذ سنة، وعمري 25 عاما، ولم يحدث حمل، وذهبت للدكتورة، وعملت لي ولزوجي كل الفحوصات، وكانت النتائج - والحمد لله - كلها سليمة، وكشفت علي بالسونار، وقالت لي: بأنه يوجد كيس في الرحم، ووصفت لي: الدافستون.

وفي الشهر الذي بعده أجرت لي سونارا، وكانت النتيجة بأنه ليس هناك تكيس، وأعطتني فوليك وكلوميد أتناولهم 3 يوم من الدورة لمدة خمسة أيام، وقالت لي: بأن أتابع التبويض معها.

وتابعت التبويض، وكان حجم البويضة - والحمد لله – مناسبا، فقالت لي: بأنها ستعطيني الإبرة التفجيرية، وأنا متخوفة منها، فهل لها أثر علي في المستقبل؟ وهل يجب أن آخذها كلما رغبت في الحمل؟، وما هي نسبة حدوث الحمل بعد إبرة التفجير؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ yasmin حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

متوسط الدورة الشهرية 28 يوما، ولكن قد تكون الدورة كل 21 يوما، وقد تكون كل 34 يوما، وتأتي من ثلاث إلى سبعة أيام.

والدورة الشهرية نتاج التعاون بين هرمونات الغدة النخامية التي تفرز هرمون FSH، وهذا الهرمون يساعد على نمو وتكبير حجم البويضات، ويفرز هرمون LH بكمية زائدة في منتصف الدورة الشهرية لتفجير البويضة وخروجها من جرابها ومن المبيض في اتجاه الرحم، ويحدث ذلك شهريا مرة من المبيض الأيمن ومرة أخرى من المبيض الأيسر بالتناوب، ويقوم جراب البويضة بعد خروجها بإفراز هرموني الأستروجين Estrogen والبروجيستيرون Progesterone لبناء بطانة الرحم، وجعلها قابلة لتعشيش وزرع البويضة المخصبة، وأي خلل في هذه المنظومة يؤدي إلى خلل في التبويض.

وإبرة التفجير هي من نفس فصيلة الهرمون التفجيري الذي يفرز من الغدة النخامية، ولذلك لا ضرر من أخذ هذه الإبرة لا على الجسم ولا على الجهاز التناسلي، ولكن من بين الأضرار:

زيادة عدد البويضات التي تفزر من المبايض كل شهر، مما يؤدي مع تكرار هذه الإبر إلى استنزاف المخزون من البويضات في المبايض بشكل كبير، أو حدوث بعض التكيسات والأكياس الوظيفية، فوظيفة الإبرة هي مساعدة البويضة على الخروج من جرابها ومن المبيض في اتجاه الرحم، وهذا يزيد من فرص الحمل - إن شاء الله -.

وطالما أن التحاليل التي قمت بها جيدة، وخصوصا هرمون الحليب، والتوازن بين هرموني الأستروجين والبروجيستيرون، ولذلك تم وصف حبوب دوفاستون لك قبل ذلك، وهي حبوب تؤخذ لمدة ثلاث شهور لإحداث ذلك التوازن، وعليك أخذ فيتامينات مقوية للدم، مثل: (Total fertitity)، مع الحرص على تناول الفواكه والخضروات، وشرب مشروب شاي البردقوش، وحليب الصويا، وحبوب زهرة الربيع.

ولا مانع من خلال المتابعة مع الطبيبة أخذ الإبرة التفجيرية في منتصف الدورة الشهرية، وتركيز الجماع في فترة الإخصاب، وهي الفترة التي تأتي بعد الأسبوع الأول من الدورة الشهرية.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية دو

    ادعولي ان الله يرزقني بالذريه الصالحه
    والله انا بحاجه لاسمع كلمة ماما

  • مصر hala

    انا اخذت هذه الحقنه اليوم ادعولي ربنا يرزقني الذريه الصالحه

  • مصر oma

    يارب يرزقك

  • تركيا قطوف دانية

    انا مبارح اخذت الابرة وان شاء الله خير يارب الله يرزق كل مشتهي ولايحرم حدا هالنعمة يارب

  • مصر ساره محمود

    وانا اخدتو الابره يوم الجمعه اللي فاتت ادعولي بالله عليكو

  • المغرب لبنى من المغرب

    سلام يا بنات
    انا ام لطفلين والحمدلله وصار لي ست سنين بحاول احمل من جديد بس ما صار.
    اليوم وبعون الله راح اخد الابرة التفجيرية.ادعوا لي يا اخوات يرزقني رب العالمين ويرزق كل المسلمين

  • صفاء

    أنا راح أعملها أ دعولي بولد

  • المملكة المتحدة ام محمد

    مرحبا

  • العراق ام لانيا

    الله يرزقك الذرية الصالحة

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: