أعاني من ضعف في عضلات الحوض فهل سيؤثر ذلك على الحمل مستقبلا - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ضعف في عضلات الحوض، فهل سيؤثر ذلك على الحمل مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2187165

6149 0 339

السؤال

السلام عليكم..

أنا آنسة مقبلة على الزواج، عمري 30 سنة، ووزني 83 كيلو، أعاني من ضعف في عضلات الحوض، حيث أشعر بحاجة إلى التبول، أو تسرب نقط من البول في الحالات المفاجئة، كالضحك الشديد، والتوتر، والخوف، فهل يؤثر هذا على الجنين في حال حدوث حمل، مع العلم بأن تحكمي جيد جدا بالبول في الحالات العادية.

أرجو الرد، وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ رانيا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ليس هناك علاقة بين عضلات الحوض وبين الشكوى التي تعانين منها، ولكن الشكوى لها علاقة بالتهابات المثانة البولية من ناحية، وبين صمام المثانة البولية من ناحية أخرى، وبالتالي يجب عمل تحليل للبول، وفي حالة وجود التهاب يجب عمل مزرعة بول للوقوف على نوعية الميكروب، والمضاد الحيوي المناسب لذلك الميكروب، مع عمل تمرين حبس البول عدة مرات في اليوم؛ لتقوية صمام المثانة البولية، وتأجيل البول أيضا عند الرغبة في التبول لتقوية الصمام أيضا، وسوف تجدين الخير - إن شاء الله -، ولا تؤثر مشاكل المثانة البولية على حدوث الحمل، ولكن هذه الالتهابات قد تزيد بعد الحمل، ولذلك يجب البحث عن السبب وعلاجه قبل الحمل، خصوصا وأن بعض المضادات الحيوية لا يجب تناولها عند الشك في حدوث حمل.

والوزن لديك زائد، ويمكنك معرفة معدل كتلة جسمك عن طريق قسمة الوزن بالكجم على مربع الطول بالمتر، فمثلا قسمة وزنك 83 كجم على مربع الطول بالمتر لو كان 168 سم، أي 16.8 × 16.8، وهذه المعادلة تعطي معدلا قريبا من 30، وهذا يعتبر في نطاق السمنة، لذلك يجب الاهتمام بإنقاص الوزن من خلال حمية غذائية عن طريق:

- تجنب الوجبات السريعة، والمشروبات الغازية، والسكريات والحلويات.

- التركيز على السلطات، والمشويات، والخبز الأسمر، والحبوب، مثل: الشوفان، والقمح، مع ممارسة الرياضة والحركة الدائمة في البيت.

وكل ذلك سوف يساعد في إنقاص الوزن؛ لأن إنقاص الوزن ضروري جدا لانتظام الدورة الشهرية، وزيادة فرص حدوث الحمل - إن شاء الله -.

ويمكنك في هذه المرحلة تناول أقراص الفوليك أسيد، وأقراص الحديد، أو الفيتامينات التي تشمل الحديد وباقي مجموعة الفيتامينات والأملاح المعدنية الضرورية لجسم الإنسان، مع تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية، أو الموجودة مع حبوب الكالسيوم، وتؤخذ يوميا مرتين صباحا ومساء، وذلك لتحضير الجسم للحمل السليم - إن شاء الله -.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: