ما سبب ضعف الهمة في آخر السنة الدراسية بعد أن كانت عالية في أولها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب ضعف الهمة في آخر السنة الدراسية بعد أن كانت عالية في أولها؟
رقم الإستشارة: 2192481

2904 0 294

السؤال

السلام عليكم..

لدي رغبة شديدة في الوصول إلى المراتب الأولى في المرحلة الدراسية في كل عام، ولكن المشكلة أنني عند بداية العام أبدأ بامتياز وأحقق ما أريد، ولكن في النهاية أصاب بالفتور والضعف، وحتى لو بذلت نفس المجهود أو أضعافه لا أصل لنفس النتيجة، فهل المشكلة أن في نهاية العام تزداد كمية ما يتوجب علي حفظه، أم أن المشكلة بي، أو ما أواجهه من مشاكل أسرية؟

مع العلم: أنني لا أستطيع أن أخفف المجهود في البداية، لأن المناهج لدينا صعبة، والتنافس شديد، فماذا أفعل؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على التواصل معنا على هذا الموقع بهذا السؤال، وكم نفرح عندما تصلنا رسالة ممن هو طموح مثلك، ويريد أن يصل لأعلى المراتب، وهؤلاء كثر - ولله الحمد -.

في الحقيقة يصعب معرفة سبب مثل هذا التقدم في البداية، ومن ثم التأخر في النهاية، فهل يا ترى بسبب أمور داخلية في نفسك من مثل ما ذكرت في رسالتك، أو بسبب التعب والملل مع نهاية العام، أو بسبب أمور خارجية عنك، وربما لها علاقة بالبيئة، كالوضع الأسري الذي أشرت إليه في سؤالك، أو أمور أخرى اجتماعية مثلا؟

ومن الصعب أن نتصور أن هذه الأمور تتكرر معك في كل سنة، فربما يحدث في سنة، ولا يتكرر في سنة أخرى.

فإذا كان لأسباب داخلية ذاتية، فحاولي متابعة الدراسة، وخاصة مع نهاية العام، لأن الأمور بخواتيمها، وحاولي ألا تتراخي في الهمة والنشاط في الدراسة مع نهاية العام، معتمدة على نتائجك في المراحل الأولى، والرسول - عليه الصلاة والسلام - يقول: (أن أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قلّ)، فحاولي الاستمرار في المذاكرة والدراسة مهما قلت، ولكن باستمرار، فهذا خير من الكثير المنقطع، والذي ربما يفسر هذا التراجع مع نهاية العام.

وإذا كان هذا الاختلاف بسبب عوامل خارجية، فحاولي قدر الإمكان التكيّف مع ظروفك الأسرية وغيرها، بحيث لا تؤثر كل هذا التأثير عليك وعلى نتائجك المدرسية.

وفقك الله، وجعلك من المتفوقات في بداية العام وآخره.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً