الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطيبي مصاب بفايروس النكاف, هل بإمكانه الإنجاب مستقبلاً؟
رقم الإستشارة: 2192619

12992 0 496

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله...

أصيب خطيبي منذ شهرين - تقريباً - بفايروس النكاف، وحدثت له مضاعفات عديدة، أهمها: التهاب الخصية اليسري، واستمرار الألم وقتاً طويلاً.

راجع طبيباً مختصاً، فطلب منه عمل تحليل للسائل المنوي، وكانت النتيجة أن عدد الحيوانات المنوية 70 ألفا فقط، وأخبره الطبيب أنه أصيب بالعقم مع وجود أمل بسيط بالشفاء.

وطلب منه عمل تحليل الهرمونات، ووجد ارتفاعا كبيرا في هرمون fsh، وبالتالي وصف له أدوية لمدة 45 يوماً، وأخبره إن لم يتحسن فسوف يلجأ للجراحة، وأخذ عينة من الخصية -لا أدري لفحصها أم لزرعها-.

سؤالي: هل هناك أمل في زيادة عدد الحيوانات المنوية مستقبلا، والإنجاب بشكل طبيعي؟ وهل حدث ضمور بالخصيه اليسري أم لا؟ وهل قلة السائل المنوي مرتبطة بقلة الحيوانات المنوية؟ وهل استمرار الألم في منطقة الحوض والخصية لفترة طويلة - قد تصل لشهرين - حتى بعد العلاج طبيعي؟ وهل ينصح بأنواع معينة من الأطعمة؟

علما بأن المريض يتناول أدوية ( كارنيتين ) و( نولفادكس ) و ( فيتازنك ) و( فولتارين ) كمسكن لألم في الساق.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التهاب الغدة النكافية قد يصيب الخصية ويسبب التهاباً بها - خاصة في السن المتقدمة فوق العشرين - في حوالي 30% من الحالات، و يكون مصاحباً بحرارة عالية، وتعباً عاماً في الجسد، وألماً و تحجراً و تورماً في الخصية المصابة، وقد يسبب في 70% من الحالات نوعاً من الضمور في الخصية المصابة، وقد يؤثر على قدرة الإنجاب في حوال 7 إلى 13% من الحالات المصابة، وبالتالي لا يمكن الجزم بالتأثير السلبي المزمن للمرض على الخصية، وعلى قدرة الإنجاب، والأمر يحتاج لمتابعة، فمن الطبيعي أن يتأثر عدد الحيوانات المنوية أثناء وبعد الالتهاب، ولكن نحتاج لفترة 6 شهور ثم نعيد التحاليل لتقييم الحالة من جديد، وهل هناك تأثير مزمن على الخصية أوالسائل المنوي أم لا.

لذا في الوقت الحالي لا يمكن إعطاء صورة دقيقة ونهائية عن الحالة، ولكن بإعادة التحاليل بعد 6 شهور يتضح الأمر - بإذن الله - مع الاستمرار في أخذ العلاج الموضح، والألم يزول مع الوقت - بإذن الله - ويمكن تناول مسكن ومضاد للالتهاب للتقليل من الألم مثل ( الكتافلام 50 ) مرتين يومياً، لمدة 5 أيام.

ومرحبا بك للتواصل معنا لمتابعة الحالة و توضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً