الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرشدوني: كيف أكون سعيدة مع رجل خلوق، لكنه يخلو من الوسامة؟
رقم الإستشارة: 2195181

9167 0 417

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

أنا فتاة تقدم لخطبتي شاب خلوق طيب، لديه مواصفات تتمناها كل فتاة في زوج المستقبل، إلا أنه يخلو من الجمال والوسامة، وقد كانت أمنيتي أن يرزقني الله بالزوج الصالح الوسيم.

وافقت عليه بعد إقناع من أهلي، وأقنعت نفسي أن الجمال زائل ولن يبقى إلا الأخلاق، لكنني كلما رأيت شاباً وسيماً شعرت بالحسرة والألم على سوء حظي في زوج المستقبل.

أصبحت أخشى ألا أستطيع أن أحبه بعد الزواج، فأظلم نفسي وأظلمه معي، فأنا وافقت عليه لأني لم أجد سبباً مقنعاً لرفضه.

أشعر أنني مشوشة، ولا أعرف كيف أكون سعيدة مع خطيب أقل وسامة من بقية الشباب.

سؤالي: ماذا أفعل؟ كيف أقتنع به؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دمعة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بداية نهنئك بهذا الشاب الذي تتمناه كل فتاة، والذي وافقت عليه الأسرة، وهذا دليل على أنه يحمل مؤهلات عالية جدًّا، ونحب أن نؤكد - لابنتنا الفاضلة – أن الجمال المطلوب في الرجال هو جمال الأخلاق، والنجاح الاجتماعي، والقدرة على التواصل، وكمال الرجولة في الإنسان، هو أن ينجح هذا الإنسان في أن يكوّن علاقات ناجحة، هو أن ينجح في أن يُدير أسرته ويقوم بواجباته.

ولذلك هذه المسألة التي عندك لا يُبنى عليها، ولا تعتبر أساسًا، بل الجمال المطلوب إنما يكون في الأنثى، وحتى جمال الأنثى إنما هو أذواق تختلف من شخص إلى شخص، فكل فتاة جميلة بحيائها وحجابها وإيمانها، وبعد ذلك هذا الشاب الذي جاء وطلب يدك جاء عن قناعة، وترك ملايين النساء، وطلب يدك أنت، فينبغي أن تعرفي هذا الجانب، ونحب أن نؤكد لك أن مسألة الأخلاق هي الأساس، وكما قال الشاعر: جمال الوجه مع قُبح النفوس، كقنديل على قبر المجوسِ، لا خير في جمال ولا مال ولا نسب ولا حسب إذا لم يكن معه دين، إذا لم يكن معه أخلاق.

وبالنسبة للرجال نحن نركز على الأخلاق والدين (إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه) والنبي - صلى الله عليه وسلم – لو قال (دينه) فقط فإن الدين فيه الأخلاق، لكن لأهمية الأخلاق فإنه ركز وفصلها ولذلك قال: (دينه وخلقه) وأنت تقولين أنه صاحب أخلاق عالية، وصاحب مواصفات تتمناها كل فتاة.

فتعوذي بالله من هذه الهواجس ومن هذه الوساوس التي جاء بها الشيطان ليُعكّر عليك، وهمَّ الشيطان أن يُحزن الذين آمنوا، وليس بضارهم شيئًا إلا بإذنِ الله.

وإذا كنت قد قبلت بالشاب وجاءتك هذه الوساوس بعد ذلك فهذا مما ينبغي أن تتعوذي بالله - تبارك وتعالى - منه، ولا تقفي طويلاً عند هذه المسألة، واعلمي أنه لا يمكن لفتاة أن تجد فتىً مائة بالمائة خاليًا من العيوب، ولن يجد رجل امرأة خالية من العيوب، لأننا كلنا بشر، وكلنا ذلك الناقص، وما ينبغي أن تنخدعي بمن تزوجت بشخص وسيم – أو كذا – فإن العبرة ليست في هذا، فكثيرًا ما تحتوي هذه البيوت على مآس، وعلى إشكالات كبيرة، بعضهم ذكروها، وبعضها لم يُذكر، فإن الرجل الوسيم هذا ربما يكون مقصّرًا في حق أهله، ربما يكون قاسيًا، أخلاقه سيئة، ربما يكون عنده نقص في رجولته، العبرة ليست بهذا، وإنما بكمال رجولة الإنسان، بكمال أخلاقه، وبكمال سمته.

صحيح لا نستطيع أن نعمم هذا، ولكن أيضًا نريد أن نقول: نحن لا ننظر في الرجال إلى أشكالهم بقدر ما ننظر إلى أخلاقهم، بقدر ما ننظر إلى ما عنده من دين، وما عنده من قدرة على التواصل - وأكرر: مسألة التواصل والنجاح في الحياة – لأن هذا هو الذي نريده من الرجل، أن يكون ناجحًا في حياته، في عمله، في تحمله المسؤولية، في علاقاته بأصدقائه، في وجوده بين الرجال كأنه شامة يقول ويقرر وينصح ويوجّه، يعني رجلاً له مركز اجتماعي، هذه هي المسائل التي نهتم بها، لأن الأبناء سيستفيدون من هذه الجوانب، ويأخذون عنه هذه الصفات القيادية ليكونوا ناجحين - إن شاء الله تعالى – في حياتهم.

نتمنى أن تُكملي المشوار، وتعوذي بالله - تبارك وتعالى - من الشيطان، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد والهداية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا dyal

    السلام عليكم ...
    مرحبا اختي الكريمة .. انا ارى ان تتوكلي على الله ولاتضيعي هذا الشاب الخلوق لانه نادر جدا هذه الأيام .. واحمدي ربك لانه اختار لك هذا الشاب .. فنحن في زمن الذئاب .. وصاحب الخلق والدين نعمة من رب العالمين..
    وفقك الله واسعدك

  • أمريكا همسة فرح

    ‎فعلا...الجمال جمال الروح وجمال الاخلاق والدين بعنى اية تنخطبى لواحد اخلاقة مش كويسة بس اتخطبتيلة علشان وسيم الوسامة مش كل حاجة والحب بيجى بعدين صدقينى انا اقتنعت جدا ان الجمال جمال الروح‎:-*

  • مصر إسلام صلاح الدين

    ما أقوله لا يزيد عن الذى قيل ولك اوكد ببيت شعر أكتبه امام مكتببى وهو قول الشاعر : ليس الجمال جمال المناظر ....ولكن الجمال جمال العلم والادب

  • أمريكا هيثم الجزائري

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    بصراحة ، إذا لم تقتنع بنات المسلمين بجمال الروح أكثر من جمال المظهر فأنا أقول بأن الملايين منهن ستنتظرن طويلا في إنتظار الزوج المناسب والنتيجة لن يأتي ، الزواج حلم كل إمرأة لكن أعتقد بأن هذا الزواج لن ينجح ولا حول ولا قوة إلا بالله والسبب أن هذه الفتاة إقتنعت لحد النخاع بأن جمال المظهر أهم من كل شيء والأشياء الأخرى تأتي في المرحلة الثانية والدليل أنها قالت / لكنني كلما رأيت شاباً وسيماً شعرت بالحسرة والألم على سوء حظي في زوج المستقبل ،أصبحت أخشى ألا أستطيع أن أحبه بعد الزواج، فأظلم نفسي وأظلمه معي، فأنا وافقت عليه لأني لم أجد سبباً مقنعاً لرفضه ، بمعنى ، كما يقول المثل ، يعني ظل راجل ولا ظل حيطة !!!!
    يعني لم تجد عليه البديل .
    وهذا يدل على ضعف الوازع الديني والإعتقاد وتقديس المظاهر الجميلة الخداعة وإحتقار المظاهر المتواضعة بما تحمله من علامات نبل وأخلاق عالية جدا ، ولا حول ولا قوة إلا بالله
    الملايين من النساء أكثر من الرجال يحفظن عبارة "إن الله جميل يحب الجمال " ولكن هذا الأمر يحمله في طياته تجاوزا إلى أشياء ثانوية لا أود التكلم عنها لكن سأترك المجال لكل مطلع على هذا المقال والله أعلم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً