الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر الختان على الحياة الزوجية بالنسبة للفتاة؟
رقم الإستشارة: 2201109

34426 0 522

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ما تأثير الختان على الفتاة؟ حيث أنه موجود في الطبقات الغير مثقفة، وتقع الفتاة ضحية لذلك، وهي في سن صغيرة، وتتم هذه العملية دون إرادتها، وهل بعد الزواج يمكنها أن تمارس حياة طبيعية؟

والأمر الآخر: هل الحكة الشديدة أو البسيطة نتيجة وجود التهابات تؤثر على الفتاة؟

وجزاكم الله كل خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ درة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للختان 4 درجات، وهي:

الدرجة الأولى: هي إزالة قلنسوة البظر، وهي ما يقابل (القلفة) في العضو الذكري، مع الإبقاء على البظر، أو إزالة جزء منه، أو إزالته كله.

الدرجة الثانية: هي الدرجة الأولى، بالإضافة إلى استئصال جزء من الأشفار الصغيرة، وهذا هو أكثر أشكال الختان شيوعا.

الدرجة الثالثة: هي إزالة كل الأشفار، والبظر، وخياطتها معا، مع ترك فتحة الفرج الخارجية.

الدرجة الرابعة: هي نفس الدرجة الثالثة، ولكن يتم فيها عمل تضييق شديد لفتحة الفرج، بحيث لا تسمح إلا للإفرازات ودم الحيض والبول بالخروج منها.

وبالطبع فإن الختان يترك آثارا سيئة جدا على نفسية الفتاة، لأن أكثر الفتيات يجرى لهن الختان من دون تخدير، وفي ظروف غير معقمة، مما يسبب لهن الألم الشديد خلال العملية، وهذه التجربة المؤلمة تجعل الكثير منهن يصبن بدرجة من الخوف من ممارسة العلاقة الزوجية، وما يزيد الحالة سوءا هو أن الجماع الأول سيسبب أيضا الألم بسبب ضيق الفتحة المتبقية بعد الختان، وبسبب عدم تعاون الزوج أحيانا، مما ينعكس سلبا على استجابة المرأة في العلاقة ونفورها منها.

ولكن يجب توعية المرأة، والأفضل توعية الزوجين، والتوضيح لهما بأنه حتى لو تم استئصال البظر عند الختان؛ فإن المرأة ستبقى قادرة على التجاوب مع زوجها، والوصول إلى المتعة خلال العلاقة الزوجية، وذلك لأن للبظر قسم داخلي غير مرئي، يعادل طوله ضعف طول الجزء الخارجي الذي تم استئصاله، فإن تمت مداعبة المنطقة التي كان يتوضع فيها البظر المستئصل بشكل عميق وكاف، فإنه يمكن للمرأة الوصول إلى المتعة الجنسية مع زوجها، ولكن بالطبع هذا يتطلب التفهم والصبر من الزوج، ويتطلب منه قضاء فترة كافية بمداعبة ذلك الجزء الداخلي من البظر.

أما بالنسبة للحكة الفرجية:
فمهما كانت الحكة شديدة، فإنها لن تؤثر على غشاء البكارة، وذلك لأن غشاء البكارة لا يتوضع على مستوى الفرج، ولا يتصل بالفرج، بل هو للأعلى بحوالي 2 سم، ويتصل بجدارن المهبل فقط، وهو ليس بغشاء، بل هو طبقة لحمية لها سماكة ولها مقاومة، لذلك اطمئني من هذه الناحية، ولا داع للقلق، ولكن يجب علاج الالتهابات بشكل صحيح وفعال، حتى لا تصبح مزمنة، أو تترك آثارا على الجهاز التناسلي مستقبلا –لا قدر الله-.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن غاليه

    السلام عليكم
    معلومات قيمة اول مرة اعرفها
    خصوصا انه عندنا الختان للبنت عادي ويتم قبل ان تكمل من العمر شهرا البعض يختن بنته وعمرها 7 ايام والبعض عمرها 21 يوما
    ولا اثر على حياتهن ولا شي متزواجات وعندهن اولاد

  • اليمن غاليه

    في بلادنا الختان يحدده الدكتور (الي يختن)ان كانت تحتاج البنت للختان او لا ويتم قبل بلوغ البنت شهر البعض يسويه في اليوم 7 والبعض في اليوم 21

  • رومانيا ايموو

    هذي عاده سيه جدا لازم تتخلص منها

  • ألمانيا زهراء السودان

    شكرآ هذا فوائد قيمة ومفيده

  • أوروبا ف

    الختان عاده ضاره جدا له سلبيات واجابيات اتمني ان تترك في بلادي ولاتمارس

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً