الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وزني في نزول مستمر بسبب سوء الهضم!!
رقم الإستشارة: 2203313

12948 0 432

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 30 سنة، أعاني منذ ثلاث سنوات سوء هضم بعد الأكل، حيث يرتد الأكل أو الشعور بالضيق من الأكل، ونتيجة ذلك نقص وزني خلال ثلاثة أشهر خمسة كيلو، ثم نزل هذه السنة ثلاثة كيلو، أشعر بالوهن وشحوب، ويخرج مع البراز -أجلكم الله- بعض الأكل، قمت بعمل فحص الامتصاص، وكانت النتيجة أن الجسم لا يمتص الطعام، فتخرج دهون في البراز، وأعاني أيضا من الحموضة في المعدة، عملت كشافة مقطعية لم يظهر فيها شيء.

هل أمتنع عن أكل بعض الأطعمة؟ وهل تنصحونني بأكل خاص؟ حيث من شدة الحموضة تأثرت أسناني وحلقي أيضاً، وعندما أصوم أتعب تعباً شديداً، علماً بأنني لم أكن أشعر بالتعب من قبل، وأشعر بألم أسفل القفص الصدري، وضعف شديد حتى أخجل أمام الأطفال بأنني تعبت من الصوم، عملت فحص للأمعاء -الحمد الله- وكانت سليمة.

وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأمراض المزمنة التي تتعلق بالهضم تظهر في سن مبكرة للغاية، وبالتالي عدم ظهور تلك الأمراض في الطفولة والشباب ينفي ظهور تلك الأمراض في سن متأخر، ويجب البحث عن الأمراض التي تنشأ بسبب الجراثيم، مثل جرثومة المعدة (H-Pylori) وفي حال وجودها فإن علاجها معروف لدى الأطباء باسم العلاج الثلاثي، كذلك يجب تحليل براز ليس فقط لجرثومة المعدة، ولكن للطفيليات مثل (الجارديا والأميبا) والديدان بكل أنواعها، مثل الديدان الدبوسية والشريطية والأسكارس والأنكلوستوما؛ لأن وجود هذه الديدان يضعف البدن ويضعف الدم، ويفقد الإنسان الشهية، ويجب كذلك عمل صورة دم كامل؛ لبيان عدد كرات الدم البيضاء وعدد كرات الدم الحمراء والهيموجلوبين والصفائح الدموية، وكل عنصر من عناصر فحص الدم له دلالة طبية.

وللتغلب على عسر الهضم وعدم الرغبة في الطعام، يجب التعود على تناول وجبات خفيفة ومتكررة، مع رفع القيمة الغذائية للطعام، مثل عمل المعجنات والفطائر المنزلية وعجنها بالحليب والزبدة والبيض وحشوها باللحم والدجاج المفروم، وتناول قطعة واحدة كل حين لتفادي الشعور بالقيء، وللاستمرار على تناول وجبات مغذية وتناول الزبادي واللبن الروب والموز من الأشياء التي تقلل الحموضة، خصوصا في وجبة العشاء وقبل النوم.

وهناك خليط من الحلبة المطحونة مع السمسم والمكسرات والفول السوداني والسمن البلدي، يمكن تناول منه ما تستطيعين، وهناك الفواكه عالية القيمة الغذائية مثل التين الطازج والتمور مع العسل، وكما قلنا وجبات خفيفة ومتكررة وسوف يتحسن وزنك -إن شاء الله-.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً