الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشاكل متعددة في الجهاز التناسلي... فما نصائحكم؟
رقم الإستشارة: 2206316

2327 0 218

السؤال

السلام عليكم ..

أرجو منكم مساعدتي، أنا شاب عمري 26 سنة، أعاني من عدة مشاكل في الجهاز التناسلي منذ الولادة، وهي جملة واختصارا:
وجود عدد من الفتحات ومخارج للبول في القضيب، قصر القضيب 3.5 سم، اعوجاج في قمة القضيب عند الانتصاب، إحدى الخصيتين أكبر من الأخرى.

الحمد لله أنا مؤمن وراض بما كتبه الله لي، أهلي ووالدي (جزاه الله خيرا) لم يتركوا طريقة للعلاج إلا وقاموا بها؛ حيث أجريت لي 9 عمليات جراحية في صغري لقفل الفتحات، وكان آخرها وعمري حوالي 12 سنة، إلا أنها كلها كتب لها الفشل.

لم أعد أرغب في إجراء المزيد من العمليات الجراحية، مشكلتي بدأت عندما بلغت وبدأت أحلم بالزواج، طرقت باب الصوم لكسر الشهوة ولكني لم أنجح، بحثت عن فتاة تكون لها إعاقة مثلي ولم أنجح.

أرجو مساعدتي بالاستشارات الطبية والدينية الممكنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ omer حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لطول القضيب: العبرة بطوله عند الانتصاب؛ بحيث يجب أن يكون 12 سم على الأقل, وإذا كان كذلك فليس عندك مشكلة في الزواج.

وبالنسبة لحجم الخصية: قد يكون هناك فرق بسيط في الحجم بين الخصيتين، ولكن لو كان الفرق كبيرا قد تكون الكبرى بها التهاب أو ماء حول الخصية, وقد يكون هناك ضمور في الصغرى, ولذلك لا بد من عمل موجات صوتية على الخصيتين لمعرفة السبب.

أما اعوجاج رأس القضيب: فقد يكون بسبب العمليات الجراحية المتكررة، أو بسبب المرض الخلقي.

لا بد من الفحص السريري للقضيب بواسطة جراح مسالك بولية متخصص في تجميل القضيب، وذلك لتقييم الحالة ومعرفة إمكانية غلق فتحات البول بالإضافة إلى اعتدال الاعوجاج؛ مما يزيد في طول القضيب.

__________________________________________

انتهت إجابة د. أحمد محمود عبد الباري..........استشاري جراحة المسالك البولية، وتليها إجابة الشيخ/ أحمد الفودعي..........مستشار الشؤون الأسرية والتربوية


مرحبًا بك - أيها الحبيب – في استشارات إسلام ويب، نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصرف عنك كل مكروه، وأن يمُنَّ عليك بعاجل الشفاء والعافية.

نحن نذكرك أولاً - أيها الحبيب –: بثواب الله تعالى للصابرين، فإن الله تعالى أخبر في كتابه بعظيم ثوابهم وجزيل أجورهم فقال سبحانه وتعالى: {إنما يُوفَّى الصابرون أجرهم بغير حساب} وإن الله تعالى إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم، كما جاء بذلك الحديث، فما يُقدِّره الله تعالى على الإنسان من مصائب في هذه الحياة له فوائده وعوائده الحسنة إذا صبر الإنسان واحتسب، فإن الله تعالى لا يفعل شيئًا سُدىً ولا يُقدر شيئًا عبثًا، فله الحكمة الباهرة والحجة البالغة.

فاحتسب وارضَ بما قدره الله تعالى لك، ونحن نشكر لك علو همتك ورسوخ إيمانك في تقبّلك لهذا القدر بالرضا، وكن على ثقة من أن الله تعالى لن يضيع هذا الجهد منك والعمل، فإنه سبحانه وتعالى {لا يُضيع أجر من أحسن عملاً}.

وأما بالنسبة للزواج: فلا تيأس - أيها الحبيب – من أن تجد امرأة ترضى بما فيك، ولو تنازلت عن بعض الشروط في مواصفات الزوجة التي تريدها أو تتمناها، وأكثر من دعاء الله تعالى بأن يرزقك الصبر ويسهل لك الأمور، فإن الله تعالى لا يُعجزه شيء، إذا أراد شيئًا إنما يقول له كن فيكون.

وحتى ييسر الله تعالى لك التزوج: اسلك الطريق الذي أرشدك الله تعالى إليه، في قوله سبحانه وتعالى: {وليستعفف الذين لا يجدون نكاحًا حتى يُغنيهم الله من فضله} فسييسر الله تعالى لك طريق الاستعفاف كما وعد، وسيكون عونًا لك، وخذ بالأسباب التي تعينك على ذلك، ومن ذلك الإكثار من الصيام، كما هو الإرشاد النبوي، وحفظ السمع والبصر من أنواع المثيرات، والاشتغال بأنواع العبادات لا سيما تعلم العلم الشرعي، والاشتغال بما يفيدك من أمر دنياك، فإن هذه الأمور تصرف ذهنك وتشغل قلبك.

نسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يتولى أمرك، وأن ييسر لك الخير حيث كان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السودان omer

    جزاكم الله خير الجزاء.....واسألم جميعا واسأل كل مسلم في موقعكم العامر بأهل الايمان ان يسأل الله لي الصبر وحسن الرضى وترك معصيته....وشكرا لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً