لدي حساسية مزمنة في الأنف ولم ينفع معي الأفرين فما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي حساسية مزمنة في الأنف ولم ينفع معي الأفرين، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2207181

7451 0 325

السؤال

السلام عليكم

لدي حساسية مزمنة في الأنف، واحتقان في الجيوب الأنفية، وأنا أستعمل نقاط Afrin مضاد للاحتقان، وهي تفتح الأنف بشكل جيد جدا، لمدة 12 ساعة، ولكن البعض أخبرني أن لا أكثر منها، فهي مضرة، أريد أن أعرف هل هي فعلا مضرة، مع كثرة الاستعمال، مع العلم أني لا أرتاح إلا معها.

علما أني قد جربت حبوب كلاريتين ولم أشعر بنتائج ملموسة، وأيضا نقاط اوترفين ضعيفة جدا، فهل يوجد بديل بنفس قوة (أفرين)؟ نظرا لأنها غير متوفرة بكثرة في الصيدليات.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/Moamen حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحساسية مرض مزمن، وعلاجه الأساسي بالوقاية من عوامل التحسس ( درهم وقاية خير من قنطار علاج )؛ حيث يتوجب على المريض أن يضع قائمة خاصة به، بالأسباب التي تسبب له هذا التحسس، ( كالعطور والغبار والدخان والمنظفات القوية كالكلور ..)، وبعد وضع هذه القائمة، عليه أن يعدل نمط حياته، بحيث يبتعد عن هذه العوامل.

ثم يأتي الخط الثاني في علاج التحسس، وهو العلاج الدوائي بمضادات التحسس الفموية كالوراتادين، والسيتريزين, وبخاخات الكورتيزون الأنفية الموضعية.
أما الخط الثالث فهو بإجراء اختبارات التحسس الجلدية ثم على أساس النتيجة وضع قائمة بعوامل التحسس، وتركيب لقاح يتناسب مع هذه القائمة حيث يعطى المريض هذا اللقاح بجرعات متدرجة أسبوعية في أول ثلاثة أشهر، ثم شهرية لمدة ثلاث سنوات, وهي تعطي شفاء بإذن الله، طويل الأمد، وقد يكون دائما من عوامل التحسس المكتشفة لديه.

بالنسبة لبخاخات الأنف المضادة للاحتقان فهي تعطي شعورا فوريا بالراحة من الاحتقان، وتنفسا أنفيا ممتازا، حيث تسبب انكماشا في القرينات الأنفية، وزيادة حيز الأنف التنفسي، ولكن الاستعمال لا يجب أن يزيد عن خمسة أيام, إذ يحصل لمخاطية الأنف، والقرينات نوع من الإدمان على هذه البخاخات، ومع الزمن تضعف قدرة هذه البخاخات على الفعل المضاد للاحتقان بسبب تليف تحت المخاطية، ومن ثم تصبح هذه المخاطية غير قادرة على الانكماش، وهو ما يسمى بالالتهاب الدوائي للأنف.

العلاج في حالة الاستعمال المديد الذي يؤدي لهذا الالتهاب الدوائي للأنف هو قطع البخاخات، والقطرات الأنفية المضادة للاحتقان ( مثل الأفرين والأوتريفين )، والاستعاضة عنها ببخاخ الكورتيزون الأنفي، مثل ( ليكسوناز وكذلك أفاميس), مع الانتباه لتحريك البخاخ جيدا قبل الاستعمال، وإعطاء بخة واحدة في كل منخر مع الاستنشاق القوي، لسحب (الحلالة الدوائية) مرتين يوميا, ثم تخفف الجرعة لمرة واحدة يوميا، بعد عشرة أيام، والاستمرار على هذه الجرعة لمدة شهر، حيث يعاد التقييم بعده).

كما يمكن في الحالات الشديدة إعطاء الكورتيزون الفموي لمدة عشرة أيام ثم إيقافه.

لك منا أخي السائل أطيب التمنيات بالشفاء الكامل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية حميد

    شكرا لك يا دكتور انا لست صاحب السؤال لكن نفس المرض لدي ..

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً