أنا مقبل على الزواج فهل من علاج لسرعة القذف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنا مقبل على الزواج فهل من علاج لسرعة القذف؟
رقم الإستشارة: 2208102

84304 0 653

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب مقبل على الزواج -إن شاء الله- بعد 4 شهور، أعاني من مشكلة لها جذور منذ سنوات، وهي: مشكلة سرعة القذف، وأرجو أن تتفضلوا بقراءة جذور مشكلتي؛ لعل ذلك يساعد في العلاج.

بدأت بممارسة العادة السيئة وعمري 7 سنوات، وقد اكتشفتها مصادفة أثناء لهوي، طبعا وقتها لم أبلغ الحلم، كنت أمارس العادة وقتها دون خلفية جنسية أو شهوة، وإنما إحساسا بالنشوة التي تحصل مع الممارسة، ولم تكن الممارسة متكررة، حتى بلغت 10 سنوات وبدأت أعي جيدا الأمور الجنسية وأشعر بالشهوة، خاصة وأني عشت طفولتي في بيئة تهتم بهذه الأمور، فزادت كثافة الممارسة للعادة السيئة، حتى بلغت مبكرا وعمري 12 سنة.

بعدها صرت أمارس العادة السيئة بكثافة، وأحيانا كثيرة أكرر الممارسة في اليوم الواحد عدة مرات، أتذكر أن القذف كان يحدث بعد وقت لا يقل عن 5 دقائق، ثم مع الممارسة صار القذف يحدث في أقل من دقيقة، وأحيانا للأسف في بضع ثوان من بداية الممارسة، لذا صرت أحيانا أكرر القذف في الممارسة الواحدة لكي أشعر بالإشباع.

بعد سنتين أدركت خطورة ما أنا عليه شرعا وصحة، ومع بلوغي سن 15 سنة قلت الممارسة لهذه العادة لتصبح بمعدل مرة أسبوعيا، أكثر أحيانا وأحيانا أقل، ومع ذلك بقيت سرعة القذف في أقل من دقيقة، ولكن صرت مع كل ممارسة أستغفر الله وأتوب وأندم، لكن سرعان ما أعود مع شعور بالإحباط.

ظللت على هذه الحالة حتى دخولي الجامعة، بعدها قلت ممارستي للعادة لتصبح أحيانا مرة في الشهر أو مرتين، وفي سنة من سنوات الجامعة مرت علي شهور لم أمارس العادة السيئة حتى وسوس لي الشيطان! رغم ذلك بقيت سرعة القذف على ما هي عليه.

بعد الجامعة قلت الممارسة لتصبح بمعدل لا يزيد في أسوأ الظروف عن مرة شهريا، حتى إني في العام الماضي أعانني الله وأقلعت لمدة 6شهور عن العادة، ثم وسوس لي الشيطان أن أمارسها لأختبر سرعة قذفي، ففوجئت أنها على سرعتها، مع أني مارستها ولم أكن مستثارا جنسيا، كما إني أمارس العادة وأنا مسترخ، غفر الله لنا.

والحمد لله أنا الآن مقلع عن العادة منذ شهور أسأل الله الثبات، أمارس رياضة المشي لمسافات طويلة، وأحيانا كرة القدم.

أرجو أن تساعدوني في علاج سرعة القذف، وهل هناك علاج طبيعي فأنا أفضل ذلك؟ قبل أن أتزوج؛ لأن سرعة القذف للأسف كما جربتها تفقد الإنسان المتعة الجنسية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

في البداية أوضح لك أننا لا يمكننا الحكم بدقة وتقييم الأمور بشكل واضح فيما يتعلق بسرعة القذف من خلال ممارسة العادة السرية، فالأصل أننا نقيم ونحكم على هذه المسألة من خلال الزواج وممارسة الجماع بصورة منتظمة، عندها يتم التشخيص والعلاج إذا لزم الأمر.

فتعريف سرعة القذف هو: القذف بعد الإيلاج في وقت أقل من دقيقة، أو عدم التحكم في توقيت القذف؛ بحيث يؤثر سلباً على الزوجين ومدي الاستمتاع للطرفين.

وهنا فرق كبير بين الاستمناء والجماع، فالاستمناء يكون من خلال طرف واحد، ويكون الهدف فقط هو القذف لما له من متعة أكثر من غيرها أثناء الممارسة، أما الجماع فالأمر مختلف فهناك شريك جنسي تحرص على امتاعه وإطالة الفترة من أجله، فضلاً على أن طرق الاستمتاع متعددة وليس القذف فقط، وكذلك إحساس القضيب بالمهبل مختلف عن إحساس اليد.

وبالتالي لا يمكننا الجزم بحتمية الإصابة بسرعة القذف إلا بعد الزواج وانتظام العلاقة الزوجية كذلك، وعندها تتواصل معنا ليتم تقييم الأمر من جديد، أما الآن فلا أنصح بتناول علاج لهذا الأمر، فقط عليك بالتوقف عن العادة السرية، والحرص على الرياضة المنتظمة، والتغذية الجيدة، وتجنب الإثارة الجنسية قدر المستطاع.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية فاعل خير

    انا اعرف انه مضى وقتا على هذه الرسالة وقد يكون السائل تزوج بإذن الله وتخطى العقبة لكن ردي هذا لمن يبحث عن الموضوع ليطمئن نفسه كما كنت افعل عندما كنت مقبل على الزواج كنت اظن نفسي كذلك بل اكثر لأني كنت اعاني من سرعة قذف شديدة اخاف ان لايحدث انتصاب او يحدث قذف مجرد الانتصاب لكن الوضع حقيقة مختلف تماما وجدت نفسي كأني انسان جديد لم تحدث معي سرعة القذف التي عهدتها في نفسي ،في البداية لم تكن العملية طويلة لكن كانت مرضية لي ومع مرور الأيام أصبحت اكثر ثقة لأنه يحدث انسجام بينك وبين زوجتك فوق ما تتخيل ثق في نفسك فقط ودع هذا العائق الوهمي وانشغل في ما ينفعك ثقف نفسك غذي نفسك جيدا نام بقدر كافي الاستغفار نعمة من الله ، مارس الرياضة بقوة ولو خمس ايام في الاسبوع والله يتملك على خير ويباركلك ، اتمنى ان ينشر تعليقي كاملاً لأني أعرف المعاناه وأن الشخص المعاني يتخيل انه الوحيد الذي يعاني وشكراً

  • السعودية مصري

    جزالك الله خير اخي والله طمأنني تعليقك حيث اني اعاني من نفس الموضوع وانا مقبل علي الزواج وخائف ايضا لكن تعليقك طمأنني

  • العراق aliraqi408

    جزاك الله خير الجزاء. والله نعاني من هذه المشكلة . وتقريباً أصبح لدي اشبه بالحالة النفسية بسبب الوساس والتفكير ولكن لم استطع الإقلاع عن هذه العاده السيئه

  • أمريكا الزنتاني

    الاخ - فاعل خير من السعودية - بارك الله فيك والله كلامك طمأنني

  • مصر احمد سعد

    بارك الله فيكم جميعا طمئتوني وجزاكم الله خيرا

  • الجزائري الحائر

    اجد اننا من كثر ممارسة العادة السرية حتا اصبحنا مهلوسين بهذه الضاهرة فهذا المرض يكتشف بعد الزواج لا نستطيع الحكم قبل الزواج ووفقنا الله واياكم

  • رومانيا صدام الجيلاني

    جزاكم الله الف خير

  • تركيا ابوانس

    جزاك الله خير اخي فاعل خير الاستغفار تاج الادوية مع اليقين

  • خالد درباني

    شكرا أخي على هدا تعليق

  • الكويت محمد من الكويت

    جزاك الله خير يافعل الخير وبارك الله فيك انا مقبل ع الزواج وكنت خايف الله يطمنك نفس ماطمنتي

  • الجزائر عبد الرحمان

    و الله افرحتني هذه الكلمات منك جزاك الله الف خير

  • مصر ******

    جزاك الله خيرا

  • أمريكا فؤاد

    ششكرا با فاعل الخير على ردك... ونتمنى من صاحب الموضوع الرد ايضا... ليت كل من مروا بالتجربة طمانة الحائرين مثلنا.... ربي يوفقنا وييسر لنا امورنا

  • أمريكا ُأخوكم من لندن

    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل و جزاك الله خيراأخى الكريم على النصيحة القيمة
    أردت أن أضيف أن مصارحة الزوجة من البداية غاية فى الاهمية لأن لها دورا أولا ستسهل عليك الأمر بان تعينك اثناء الجماع على التوقف قليلا قبل ان تصل إلى مرحلة اللا تحكم
    ثانيا تفهمها سيعطيك الثقة فى نفسك مما يزيد من قدرتك على التحكم
    مع الوقت و الاعتياد ستلاحظ تطور كبي فى قدراتك
    أيضا لا بأس إطلاقا من ان ناخذ أحد العقارات المأمونة كالفياجرا و غيرها نصف ساعة قبل الجماع على ان لا تملا معدتك لاطعام فى البداية لانها تحفظ الإنتصاب حتى بعد القذف فترضى زوجتج مما يعيد لك ثقتك فى نفسك و ليس لها آثار جانبية إلا من بعض الصداع و يختلف من شخص لآخر.

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: