الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معاناتي مع الغضروف القطني وخشونة الرقبة، بماذا تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2209845

4192 0 251

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع، وبيض الله وجوهكم يوم تبيض وجوه.

سؤالي هو: إنني أعاني من خشونة بالرقبة، ويظهر في أشعة الرنين أن الغضاريف الأربعة العنقية تميل إلى اللون الأسود، بعكس الغضاريف البقية، وليست والحمد لله ضاغطة على الحبل الشوكي، ولكن أعاني من آلام مترددة.

وأيضا وقت الامتحانات لا أستطيع أن أحني رقبتي إلى الأسفل لأنظر إلى الورقة لوقت؛ لطول زمن الاختبار، وكذلك نفس الإصابة في الغضروف القطني، وأعاني من نفس الألم.

فبماذا تنصحونني؟ أنا شاب في بداية العمر، ولم أتزوج بعد، هل مثل هذه الحالات لها تأثير على العمل والزواج؟

وسمعت كثيرا عن العمليات الجراحية، ولكن أكثر من شخص يقول لي: إنها دقيقة جدا، ولا تخلو من المخاطرة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو يزيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن آلام الرقبة عندك ليست بسبب هذه التغيرات في الرقبة، ففي الطنين المغناطيسي ليس هناك أي ضغط على الأعصاب، وهذه التغيرات في الصورة عادية، ولا تحتاج إلى أي عملية جراحية، وفي كثير من الأحيان لا تتطور ولا تسبب أي مشكلة.

وآلام الرقبة عندك هي من إجهاد العضلات، فكثيرا من الأحيان، وبسبب وضعيات معينة أثناء الدراسة، أو الجلوس فترة طويلة أمام الكمبيوتر؛ يؤدي ذلك إلى إجهاد العضلات، فيحصل شد في العضلات، وهذا هو أكثر سبب لآلام الرقبة في مثل سنك.

وكثيرا ما يتم إخبار المريض أن السبب في الآلام هو هذه التغيرات البسيطة في الطنين المغناطيسي، ويكون السبب هو الشد العضلي في عضلات الرقبة.

كل ما تحتاج إليه هو تصحيح الوضعية، بأن لا يكون هناك انحناء للرقبة قدر الإمكان لفترات طويلة، وإجراء علاج طبيعي لتقوية عضلات الرقبة، وعدم تمديد للعضلات streching and strengtheneing.

فلا تشغل بالك، ونرجو أن تتزوج عما قريب، وستخف عنك هذه الآلام إن شاء الله بعد أن ترتاح نفسك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً