أعاني من تقلصات وانقباضات بالمريء تأتيني بعد الأكل فما تشخيصكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من تقلصات وانقباضات بالمريء تأتيني بعد الأكل، فما تشخيصكم؟
رقم الإستشارة: 2214435

15078 0 404

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحب أن أشكر القائمين على هذا الموقع المفيد الذي طالما استفاد منه الكثير ممن يحتاجون للمساعدة، وجعله الله في ميزان حسناتكم.

في البداية: أرجو أن يتسع صدركم لمشكلتي المتعبة.. أنا شاب أبلغ من العمر 30 عاماً، ووزني 60 كيلو، مررت قبل سنتين بمرحلة صعبة وضغوط كبيرة في العمل ومع الأهل، ولقد كان لدي سفر لإكمال الدراسة في الخارج، وعند وجودي في السفارة لاستخراج التأشيرة شعرت بتوتر بسيط، ثم تعرضت لحالة غثيان واستفراغ استمرت لأكثر من شهرين، ذهبت وعملت جميع التحاليل، وذهبت لرقاة وجميعهم يقولون أنت سليم ولا تشتكي من شيء، ولكن قد يكون الموضوع نفسيا.

وفعلاً ذهبت إلى طبيب نفسي، وقال لي أنت من الشخصيات القلقة، ووصف لي علاج سبراليكس 5 ملجرام، واستفدت منه كثيرا على الرغم من أني لم أرفع الجرعة، واستمررت عليها سنة وأنا أستخدم نصف حبة، والسبب في عدم رفع الجرعة أنني لم أستطع تحمل الأعراض الجانبية عندما رفعت الجرعة، ونصحني الطبيب بالبقاء على نصف حبة بما أني أحسست بالتحسن.

المهم: سافرت وأكملت دراستي، ولما رجعت لبلدي راجعت الدكتور، وقال لي الآن يجب أن توقف الدواء بالتدريج، وفعلا تدرجت لمدة شهر ونصف إلى أن تركته، واستمر الوضع طبيعيا؛ إلا أني أحسست بعد شهرين من الانقطاع، -بعد الأكل- بأن الأكل يقف في حنجرتي، وأحس بعدم راحة وكتمة، وفي يوم من الأيام بعد الإفطار أحسست بكتمة وفجأة حصل لي خفقان وخوف، وذهبت للمستشفى وعملت فحوصات للقلب من تخطيط وإنزيم القلب وأشعة صوتية (ايكو) للقلب، -ولله الحمد- الفحوصات سليمة، وحولني لدكتور جهاز هضمي، فعمل لي أشعة باريوم، وقال لي عندك ارتجاع بالمريء، وأعطاني متيليوم (ثلاث مرات)، وبنتازول 40 (مرة واحدة)، وعملت اختبار جرثومة ولم يظهر وجود الجرثومة، وإلى الآن أمضيت شهرا والوضع تحسن، ولم أعد أحس كثيرا بالأكل، وأقف في المريء، ولكني أعاني من تقلصات وانقباضات بالمريء بعد الأكل -خاصة- تقلقني، وكأنها خفقة بالقلب، مع أني متأكد أنها بالمريء، علماً أنه لا يوجد ألم ولكني أحس بها، وبعض الأوقات تخيفني وتقلقني. وفي ليلة بعد العشاء أحسست بكتمة وخفقان بسيط، ولهذا قررت أن أرجع وأستخدم السبراليكس، وأنا الآن في اليوم الثالث على نصف حبة.

سؤالي هو: يا دكتور، هل ما أعانيه من تقلصات في المريء طبيعية بفعل التوتر والضغوط والقلق، أم بسبب الارتجاع؟ وهل القلق والتوتر يسبب ضعف صمام المعدة والارتجاع المريئي؟ علماً بأني شخصية قلقة جدا، وزواجي بعد ستة أشهر وأنا مغترب عن أهلي وأعيش وحدي. وهل السبراليكس سوف يفيد -بعد الله سبحانه-، أم أنه يجب علي أن أعمل منظارا؟ علما أني عملت منظارا قبل ثلاث سنوات، وكان عندي جرثومة وشفيت منها، ثم عملت منظارا قبل سنة (قبل أن أستخدم السبراليكس) وطلعت النتائج سليمة.

آسف جداً على الإطالة، وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أسامة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الاسلامية.

في إحدى الدراسات التي نشرت في عام 2007، وجد أن المرضى الذين يعانون من القلق عندهم احتمال أن يكون لديهم ارتجاع في المريء (3 أضعاف) أكثر من الأناس الطبيعيين، وهذا إجابة لسؤالك عن الارتباط بين المرضين.

ومن ناحية أخرى: فإن الارتجاع نفسه يمكن أن يسبب القلق بسبب ما يترافق معه من أعراض، مثل آلام الصدر، والتي عادة ما تنجم عن أن حموضة المعدة (العالية الحموضة) تسبب تخريش المريء، والذي تكون مخاطيته غير مهيأة لتحمل هذه الحموضة العالية؛ وبالتالي يحصل تهيج للأعصاب، والتي يمكن أن تسبب تقلصا عضليا لعضلات الصدر، وكذلك تسبب أيضا تهيج العصب الحائر (العصب القحفي العاشر)، والذي له ارتباط بضربات القلب؛ وبالتالي يمكن أن يحصل خفقان. ومن ناحية أخرى: فكل هذه الأعراض تحدث القلق عند الإنسان بسبب الخوف أن تكون هذه الأعراض من القلب، وهذا يزيد إفراز الأدرينالين، والذي يزيد من الإحساس بضربات القلب والخفقان.

وإن أظهرت الصورة بالباريوم الارتجاع؛ فليس هناك حاجة لإعادة المنظار -وخاصة- أنك استجبت للعلاج بالموتوليوم والبنتازول.

هناك بعض الامور المهمة يجب الانتباه إليها، وهي:

- عادة ما تخف الأعراض عن طريق رفع مقدمة السرير، رفع الجزء العلوي من الجسم على الوسائد، والنوم في وضع الجلوس، إلا أنه يجب تجنب الوسائد التي ترفع الرأس فقط، لأن هذا لا يفيد كثيرا للحموضة، ويسبب ضغطا مستمرا على الرقبة.

- تجنب أكل وجبة كبيرة؛ لأنه يؤدي إلى زيادة إفراز حمض المعدة، ويمكن التقليل من الأعراض عن طريق تناول وجبات صغيرة متكررة، بدلا من وجبات كبيرة؛ خاصة وجبة العشاء يجب أن تكون خفيفة، وقبل النوم بفترة كافية للحد من الأعراض.

- وينصح بتجنب بعض الأطعمة التي تزيد من زيادة إفراز الحامض، أو ارتخاء الفتحة بين المعدة والمريء، مثل الفواكه الحمضية أو عصيرها، والأطعمة الدهنية، والمعجنات والقهوة والشاي والبصل والنعناع والشوكولاتة، والملابس الضيقة حول البطن يمكن أيضا أن تزيد من الحموضة لأنها تسبب ضغطا على المعدة، مما يمكن أن يسبب ارتجاع المواد الغذائية وأحماض المعدة إلى المريء.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة د. محمد حمودة استشاري أول باطنية وروماتيزم
وتليها إجابة د. محمد عبد العليم استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لقد أفادك الأخ الدكتور محمد حمودة بشرح واف عن حالتك. ومن حيث المرض النفسي أحب أن أضيف أن أعراض الجهاز الهضمي -ومعظمها لها منشأ نفسي- أو أنها تزيد من الأعراض النفسية؛ ولذا نعتبرها حالات (نفسوجسدية).

العلاج -أخي الكريم-، يتمثل في الإصرار على ممارسة الرياضة، الرياضة مفيدة ومفيدة جداً، وتنظيم الوقت والسعي دائماً نحو راحة البال؛ هذا يؤدي إلى تقليل التوترات العضلية الناتجة من القلق، والتي تنعكس سلبا على الجهاز الهضمي.

بالنسبة للعلاج الدوائي: أنا أرى أن عقار سبراليكس ممتاز جداً، وتناوله بجرعة 5 مليجرام سيكون كافياً، وهذه المرة تناوله 5 مليجرام يومياً لمدة ستة أشهر، ثم 5 مليجرام يوما بعد يوم لمدة شهر، ثم توقف عن تناوله. وأفضل أن تدعم السبراليكس بجرعة صغيرة من السلبرايد الذي يعرف باسم دوجماتيل، ويسمى في السعودية جمبريد، وهو دواء بسيط، دواء مفيد وفعال جداً في مثل هذه الحالة، والجرعة المطلوبة هي كبسولة واحدة 50 مليجرام تتناولها ليلاً لمدة ثلاثة أشهر، وتستمر على السبراليكس على نفس الطريقة التي ذكرتها لك.

بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد احمد احمد السيد

    انا عندي نفس الحاله ولاكن الدواء المفيد في الحاله دي هو الاميتربيتلين وهو من اقدم الادويه للاكتئاب ثلاثيه الحلقات مفيد جدا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً