الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أظنني تعرضت للتحرش وأنا مراهقة أثناء نومي، كيف أتأكد من سلامة بكارتي؟
رقم الإستشارة: 2214675

31000 0 444

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة في سن 21، مقبلة على الزواج، مشكلتي أني في سن 15 تعرضت للتحرش وأنا نائمة، لا أذكر شيئا سوى مشاهدة المتحرش يخرج من الغرفة عندما جاءت عيني في عينه، ولما صحوت رأيت دما قليلا جدا، لكن لا أعرف من ماذا؟ ولا كيف جاء؟ علما أني لم أشعر بشيء أبدا ولا حتى إن كان إذا قام بنزع ملابسي أو لا؟ هل يمكن لغشاء البكارة أن ينفض بالأصابع؟ أو ينفض بدون أن أشعر بشيء أبدا؟

ومن فترة قريبة أحس بتغير في المهبل، ووجود إفرازات بيضاء أو شفافة وحكة، ونادرا وجود هواء بداخله، علما أني مارست العادة السرية لفترة قصيرة جدا لكن دون إدخال أي شيء في المهبل، فقط باللمس والتخيل، هل الغشاء سليم أو لا؟ لأني أفكر بالانفصال عن خطيبي.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ همس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا -أيتها الابنة العزيزة- فلا يمكن أن يتم اغتصاب الفتاة وهي نائمة، هذا أمر مستحيل، وحتى المرأة المتزوجة والتي اعتادت على الجماع، لا يمكن أن يجامعها زوجها بدون أن تشعر بذلك، لذلك اطمئني فالحادثة التي ما زلت تذكرينها وتسبب لك الألم والقلق لن تكون قد أثرت عليك، وليست هي السبب في نزول الدم في ذلك الوقت، والشخص الذي شاهدته يخرج من غرفتك في تلك الليلة قد يكون فعل أي شيء آخر، كمحاولة السرقة أو كان يتلصص عليك وأنت نائمة، أو رفع ملابسك فقط، ولكن بالتأكيد لم يتمكن من فعل أكثر من ذلك، أي أنه لم يتمكن من التحرش بك أو الاعتداء عليك.

أما سبب نزول الدم الذي لاحظته بعد تلك الحادثة، فقد يكون ناتجا عن الخوف الشديد الذي أصابك بعدما شاهدت ذلك الشخص يغادر غرفتك، وهذا يحدث كثيرا، خاصة عندما تكون الفتاة في فترة التبويض من الدورة الشهرية، لأن بطانة الرحم في تلك الفترة تكون سميكة جدا، ويسهل النزف منها عند التعرض للانفعال أو التوتر.

وبشأن سؤالك عن سلامة غشاء البكارة، فإن إدخال إصبع واحد فقط في المهبل إما أن لا يحدث أذية في الغشاء، أو أن يحدث أذية لكنها أذية بسيطة، نسميها (تمزق جزئي)، أما إدخال أكثر من إصبع بذات الوقت في المهبل، فإنه سيؤدي حتما إلى حدوث تمزق في الغشاء، وغالبا سيكون تمزقا كاملا، وبما أنك لم تقومي بإدخال أي شيء إلى جوف المهبل خلال الممارسة، فإن غشاء البكارة سيكون عندك سليما -إن شاء الله- ذلك لأن الغشاء لا يتمزق بالممارسة الخارجية، وهو يتمزق في حالة إدخال أداة صلبة إلى جوف المهبل عبر فتحة الغشاء، ويجب أن تكون بحجم أكبر من حجم فتحة الغشاء، وهنا سينزل دم بذات وقت إدخال الأداة، وسيرافقه شيء من الألم.

بالنسبة للإفرازات البيضاء المترافقة مع الحكة، فإن كانت بشكل قطع الجبن المتفتت، فإنها غالبا التهابات فطرية، وعلاجها عند غير المتزوجات يتم عن طريق تناول حبة واحدة فقط من دواء يسمى دفلوكان DEFLUCAN عيار 150 ملغ، مع دهن كريم يسمى كيناكومب KENACOMB ثلاث مرات في اليوم على المنطقة لمدة أسبوع.

ولقد فهمت من رسالتك –يا ابنتي- بأن ممارستك للعادة السرية كانت في الماضي فقط، وأنك الآن قد توقفت عن هذه الممارسة القبيحة، فأهنئك على التوبة، وأسأل الله عز وجل أن يتقبلها منك وأن يثبتك عليها.

أتمنى لك كل التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن مينا

    لا لن تفقدي عذريتك

  • المغرب hajar

    شكرا على هده النصيحة

  • السعودية أبو حمزة

    إلى الفاضلة د. رغدة عكاشة: جزاكي الله عن بنات المسلمين خير الجزاء، وزادكي الله رفقاً وحلماً وحكمة.

  • المغرب لطيفة

    شكرا أحبابي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً