الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن أكسب ثقافةً موسوعية أخدم بها دين الله؟
رقم الإستشارة: 2215041

2126 0 287

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عمري 26 سنة، أريد أن أصبح ذا ثقافة موسوعية خدمة لدين الله تعالى، هل يمكنني ذلك وأنا في هذا العمر المتقدم؟

جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبدالله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم، يمكنك ذلك جدا، ولست بالعمر المتقدم بعد، بل لا يزال المستقبل أمامك، ولكنك بحاجة إلى تحديد طبيعة ما تريد تقديمه من خدمة للبشرية، ولدين الله عز وجل، وهذا يعتمد على قدراتك ومؤهلاتك، فهناك مجالات متعددة يمكنك المساهمة فيها، على سبيل المثال:

- دعوة الجاليات.
- ترجمة كتب إسلامية.
- طباعة مصاحف وكتب وتوزيعها.
- المجال الإغاثي والإنساني للمسلمين في المناطق المنكوبة.
- تحقيق كتب التراث.
- إنشاء مواقع الكترونية إسلامية أو خدمية.
وهكذا يوجد عشرات المجالات التي يمكن الولوج فيها.

أما كيفية الحصول على ثقافة موسوعية فعليك بالتالي:

- دراسة مبادئ العلوم الشرعية وقواعدها.
- الإلمام بطرق الاستفادة من كتب التراث، وكيفية إعداد البحوث.
- الاهتمام بمعرفة طرق الاستدلال عند الفقهاء والأصوليين.
- الإحاطة بالقواعد الرئيسية بالعلوم الإنسانية: كالتاريخ، وعلم الاجتماع، وعلم النفس، والإدارة.
- مصاحبة ذوي الهمم العالية، والشخصيات الناجحة.

نسأل الله أن يبلغك مرادك، وأن يجعلك من الناجحين الخادمين لدين الله تعالى.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً