الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم أسفل البطن وأسفل الرقبة .. فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2216757

8155 0 332

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أود شكر سيادتكم على ما تقدمونه من خدمات جليلة للجميع جعله الله في ميزان حسناتكم.

أنا شاب مقبل على الزواج، وكنت من ممارسي العادة السيئة وتركتها ولله الحمد منذ فترة، لكن لدي مشكلتان:

الأولى: لدي ألم أسفل البطن من الجانب الأيمن يمتد إلى الخصية اليمنى، ويمتد إلى القدم اليمنى، وفي أوقات كثيرة يؤلم في جانبي البطن وأسفل الظهر من الجانب الأيمن.

الثانية: لدي ألم أسفل الرقبة من الجانب الأيمن يمتد إلى لوحي الكتف على الجانب الأيمن، ويمتد الألم إلى الذراع الأيمن.

عملت أشعة رنين مغناطيسي على الرقبة، قال لي الدكتور: إنه لا يوجد مشكلة، وإنها مجرد التهاب عضلي سيزول مع الوقت، ولكن الألم موجود منذ فترة طويلة، ولا أعلم ماذا أفعل؟

ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الآلام التي في البطن والتي تنتشر إلى الخصية: قد يكون سببها حصاة في أسفل الحالب، أو تكون آلاماً من أسفل البطن؛ أي من القولون، أو من منطقة المغبن، أو يكون الألم مصدره من الظهر من النخاع الشوكي بانضغاط العصب القطني الأول (L1).

لذا فإنه من المهم معرفة طبيعة الألم: فإن كان الألم يترافق مع أعراض بولية كحرقة في البول، ودم في البول؛ فيجب أن يتم تحليل البول للدم؛ لأن هذا يمكن أن يكون سببه هو حصاة في الكلية.

أما إن ترافقت الأعراض مع الشعور بالانتفاخ في البطن، وكان تحليل البول طبيعياً؛ فعندها قد يكون القولون هو السبب في هذه الآلام، ويكون الألم بشكل تقلص، وآلام القولون تكون بسبب قولون عصبي، أو التهاب في الجزء الأخير من الأمعاء الصغيرة مكان اتصالها بالقولون، والتهاب هذا الجزء من الأمعاء عادة يترافق مع ارتفاع درجة الحرارة، ومع آلام في أسفل البطن، ومع خروج دم في البراز، وأحياناً إسهال وهذه الأعراض لا تشكو منها أنت ولله الحمد.

ومن المهم قبل تشخيص القولون العصبي الذي لا يكون فيه أي تغيرات عضوية - أي أنه مرض بسبب الاضطراب الوظيفي للقولون، وبالفحص لا يكون هناك أي تغيرات والتحاليل والصور الشعاعية تكون طبيعية - لاستبعاد أي مرض آخر كالتهاب القولون.

ويجب أيضاً فحص مفصل الفخذ؛ لأن آلام مفصل الفخذ قد تنتشر إلى الداخل والركبة، وهي تسبب تحدداً في حركة الفخذ، وأحياناً يترافق أيضاً مع آلام في أسفل الظهر تكون في الصباح، مع الإحساس بتيبس في أسفل الظهر يتحسن مع الوقت خلال النهار، ومع الحركة.

لذلك فإنه من المهم أن يتم الفحص الطبي أولا، بالإضافة إلى بعض التحاليل والصور للتأكد من سبب هذا الألم.

أما آلام الرقبة: فإن أكثر أسباب آلام الظهر هي من العضلات وهي شائعة جدا، وخاصة عند من يتطلب عملهم الجلوس الطويل، وانحناء الرأس إلى الأمام، ولذا فإن العلاج يتطلب أولا الجلسة الصحيحة، وتجنب إرهاق الرقبة، وإجراء العلاج الطبيعي، وتمارين تمديد العضلات وتقويتها، وهذا يكون أولا بإجراء هذه التمارين بإشراف المعالج الطبيعي أولا، ثم يمكن القيام بهذه التمارين في البيت بنفسك.

نرجو لك من الله دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً