كرهت زوجي لغلظته وتجاهله إياي فهل الطلاق هو الحل الصحيح - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كرهت زوجي لغلظته وتجاهله إياي، فهل الطلاق هو الحل الصحيح؟
رقم الإستشارة: 2224611

37899 0 641

السؤال

السلام عليكم

قصتي طويلة وسأحاول اختصارها قدر الإمكان، أنا سيدة متزوجة منذ ثمان سنوات وعندي ثلاثة أولاد، معاناتي بدأت منذ بداية زواجي، زوجي إنسان مهمل عاطفياً لدرجة لا تطاق، ولا يعرف المدح أو الشكر والثناء مهما كان العطاء، ومؤخراً أصبح يتعمد إهمالي ويوضح لي ذلك، حتى أني أبعث له برسائل عاطفية على جواله، فإما أنه لا يرد -وهذا هو الدائم-، أو أنه يرد بذات الوقت رداً بموضوع آخر، كأن يطلب عشاء أو يسأل عن أي شيء آخر، لا أتذكر أنه امتدح لباسي أو مظهري أو حتى طبخي، وأنا أنثى أحتاج للمديح والثناء من زوجي، وأحياناً تجبرني هذه الحاجة على سؤاله: ما رأيك بكذا؟ فيرد ببرود قاتل: حلو.

اكتشفت عدة مرات أنه على علاقة مع بنات، وكان يبرر ذلك بأنه أمر عادي وأنه مجرد كلام فقط، ثم وعدني أنه لن يعود، بدون مبالغة لا أتذكر أنه بدأ بالاعتذار مني مهما كان الخطأ، حياتنا مليئة بالخلافات، نظل أحياناً أسبوعا أو أكثر لا نتحدث مع بعضنا، إلى أن أبدأ أنا بالإعذار الصريح حتى لو لم أكن مخطئة، لأن التلميح والرسائل والكلام اللطيف لإنهاء الخلاف لا ينفع معه، بلا مبالغة أعتقد أني السيدة الوحيدة على الأرض التي يخلو جوالها من رسائل زوجية حنونة أو عاطفية، لدي أخوات وصديقات دائماً ما ترن أجهزتهن بمكالمات أو رسائل من أزواجهن –ما شاء الله-، بينما أنا يبقى جوالي جامداً كقلب زوجي.

والمشكلة أنه رقيق جداً مع الغير واجتماعي ويحبونه الناس، ومع البنات بتويتر والمنتديات يقطر عذوبة وجمالا، لدرجة أني عندما أقرأ كلامه معهن لا ألومهن على محبته، والله العظيم الذي لا إله إلا هو أن زوجي أغلظ وأفظّ مما ذكرت، لكن أريد اختصار مشكلتي قدر الإمكان، وبلا فخر أنا إنسانة أهتم بمظهري وملبسي ونظافتي في كل أوقاتي، حتى في أشهر حملي الأخيرة أهتم بزوجي وملابسه وأكله وأولادي.

مشكلتي الآن: أني كرهت زوجي وأفكر دائماً بالطلاق لعل الله يعوضني، كنت أحبه لدرجة أني -ويشهد الله- أشم ملابسه في غيابه، وأدعو الله في قيام الليل أن يجعل يومي قبل يومه، وأدعو الله أن يسخره لي ويرده لي رداً جميلاً.

بطبيعة الحال كل إنسان يحتاج إلى الكلمة الطيبة، والمدح والثناء والشكر على الجميل، فما بالك بالزوجة؟ أريد حلّاً فقد سئمت، وحياتي على شفا جرفٍ هار.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ صمود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك -ابنتنا الفاضلة-، ونقدر صعوبة ألا تجد المرأة مثل هذه المشاعر الدافئة، ولكننا نؤكد أن الإشكال هو أننا في بيئتنا - بكل أسف - هناك مَن لا يُحسن إبراز ما في نفسه من المشاعر، والرجل العربي – بكل أسف – يُعبّر عن مشاعره بالعطاء، فإذا كان هذا الرجل يوفر لكم الاحتياجات، ويوفر لكم الأموال، ويُلبي الطلبات، فهو يعتقد أنه يقوم بما عليه، ويجهل حاجة المرأة إلى التعبير المباشر عن المشاعر، وهذا قد يحتاج إلى بعض الوقت، ولكن أرجو ألا تظني أن عدم إبدائه للمشاعر المباشرة دليلا على أنه لا يحمل مشاعر، فلو سألناه سيقول: (كيف لا أحبها وقد فعلتُ وقد فعلت وقد فعلت؟).

لذلك نحن لا نؤيد فكرة الطلاق، ونتمنى أن تستمري فيما أنت عليه من الاهتمام بمظهرك، ومن حسن الرعاية لأطفالك، ومن التدريج والتدريب لزوجك حتى يتفهم ما عندك من مشاعر، والمسألة قد تحتاج إلى بعض الوقت، ونسأل الله أن يعينك على الخير.

لكننا نرفض الطلاق لأجل هذا السبب، ونشكر لك هذا الوفاء وهذا الحرص وهذا التميز، ونحب أن نؤكد أن الرجل أيضًا أحيانًا يعتذر عن تقصيره، فربما كان السؤال عن الصغيرة اعتذار، ربما كان السؤل عن العشاء اعتذار، ربما كان الكلام المختصر الذي يُعبر عنه أو سكوته أو رضاه، كل هذا دليل يعبر على أنه مسرور وسعيد ومستقر في حياته.

ونحن نؤكد مرة أخرى أهمية أن تظهر هذه المشاعر، لأننا لا نستفيد من المشاعر حتى وإن كانت إيجابية إذا كانت مكتومة ومستورة، ولا تظهر إلا عند موت الزوج أو الزوجة، ولا تظهر إلا عند الصعاب، ولا نؤيد فكرة الاستعجال في طلب الطلاق، ونتمنى أن تتواصلي معنا بمزيد من التوضيحات لأحواله وعطائه، والكلمات التي يُرددها، ولماذا لا تبادرين أنت حتى يتدرب على هذه المشاعر؟

نسأل الله أن يعينك على الخير، ونشكر لك هذا النضج والفهم، وأمثالك تحتمل وتسعى في ترقية مشاعر زوجها وأبنائها، ونكرر: نحن نقدر صعوبة الموقف، لكنا لا نؤيد فكرة الاستعجال في الطلاق، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية صمود

    ((…وأفوّض أمري إلى الله…))

    إلى كل من يقرأ:
    أنا بحاجة إلى دعائكم
    ماأقسى أن تُحرم الزوجة من حنان زوجها وهو بجانبها
    إلى كل زوج:
    اقسم بالله أن الأنثى نبته سريعة الذبول وسقائها الكلمة الطيبه فلاتحرموا زوجاتكم منكم

    بعد الموت لاينفع الصياح

  • السعودية ام محمد

    الله يعينك اختي لست وحدك أنا مثلك متزوجة من 9 سنوات وفكرت بالطلاق لكن شخصية والدي عنيفة ولا اريد العوده له ، الله يرحمنا برحمته ويسخرهم لنا ويعوضنا في ذريتنا وحسبي الله على كل ظالم

  • قطر أبو سلطان

    كان الله في عونك أخيتي و وفقك الله لكل خير. نصيحتي لك أن تنبهي زوجك و تكلميه بلطف عما كنت تفعليه بغيابه في قيام الليل و دعائك فهو لا يعرف مشاعرك هذه و أن توقظيه من غفلته فربما هو غافل و أصبح يتعاطى مع زواجكما بنوع من العادة أكثر منه مودة بلإضافة لتأثري الشديد من رد الأخ الدكتور الفرجابي و أقول أن أمتنا بحاجة لأمثالك يا دكتور يامن توحدون الكلمة و لا تفرقون. أسأل الله أن يدخلك الجنة بغير حساب, آمين

  • المملكة المتحدة ابو احمد

    اعانك الله اختي الفاضلة
    فيما قال الشيخ غنوة وزاد المعلقون خيرا
    ولكن وددت ان الفت انتباهك لآراء بعض الرجال فأحيانا كثرة التودد عند بعض الشخصيات تسبب نوعا من الفتور انا لا اقول لك قاطعيه او توقفي عن التودد نهائيا لكن دعيه بطريقة او اخرى يشتاق لك ولكلمة منك دافئة حنونة في بريطانيا يهطل المطر يوميا بلا مبالغة لم اعد اشتاق له وبمجرد ان اعود للسعودية انتظر بشوق ان نصلي الاستسقاء وانتظر المطر لا تكوني كواحدة من الدولتين بل كوني الاثنتين معا.
    كما لا تغفلي باب الدعاء فقد منحنا الله مفتاح ما استعصى حين قال وقوله الحق ( ادعوني استجب لكم).

  • السعودية نوره

    يااختي صارحيه برساله طويله بالواتس اب انك تردين كلمات الحب وتتمنين يكتب لك كما يكتب بتويتر وانتي ابدأي معه ارسلي له احبك اشتقت لك اشعار عشان يرد عليك

  • المغرب مروة

    انا مروة من المغرب عندما قرات رسالتك ولله العضيم بكيت حسيت انك تتحدتين عني ولله لعضبم تلاتة الا نفس الاحساس يعني يا اختي كلنا في الهوا سوا ورجال يقول ادا بينت علا حبي يمكن راح طيح هيبتي قدامها ولله واعلم بنسبة لهم بينو مشاعرهم بالفلوس ما نقصك شي يعني انتي احسن من غيرك ههههههه اصبر

  • الجزائر حنين

    اقسم بالله انا مثلك واكثر ومالقيت حل

  • مصر نهي المصريه

    انا كمان متلك بس انا متزوجه من 6شهور ولم ننجب اطفال

  • فلسطين المحتلة بولينا

    اختي قرات رسالتك وانا نصيحتي اليكي التزمي الصمت معها اهتمي بمظهرك ونظافتك ولكن اريد منك ان تتوقفي عن ارسال الرسال بلكلام المعسول اتركه فتره سوف يري عدم ارسالك له سوف يحدث نفسه لماذا زوجتي لا ترسل لي رسال كما بلسابق اهتمي بنفسك طوري اطلعي تعلمي قومي بواجبك كزوجه ولكن اثني علي نفسك ومدحي نفسك امام المراه سوف يلحض تغيرك وياتي ليره لمذا زوجتي تغيرت علي الرجل يحب المراه التي هوه يمدحها ولا التي تمدحه

  • نيجيريا Mm

    بصراحه انا اقرا ف الكلام واحس ان انا اللي اكتب فيه بس الله كريم مافي ف اليد حيله انا مثلك عندي ثلاث اطفال ومش مقصره مع زوجي ولا حاجه ودايم يقول انتي مو مقصره وموناقصك شي بس الله غالب مادري ليش هو كان قبل يحبي بس تغير مع الوقت والحمد الله ع كل حال

  • nesat

    والله انا متزوجه من سنه و هم ت كرهته كل حاجه ان غير ست حسبي الله ونعم الوكيل

  • كندا ام مدثر

    الله يكون في عونك غالبا الاختيار خاطيء منذ البدايه ومرايه الحب عمياء ومافي أحد بيعرف مصيره احتسبي كل شيء لوجه الله تعالى وحاولي فقط إرضاء الخالق لا الخلق وشوفي أمورك راح تتحسن.....عن تجربة

  • مصر ام اريج من مصر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الأخت الفاضله اعزك الله لست وحدك فى هذا العذاب فأنا والله اعانى من قسوة زوجى وغلظته بالإضافة إلى إننى ما حملة مسؤلية نفسي وابنتى الوحيدة وتحدثت معه بشان هذا الامر فلم يبالى بمشاعرى ولم يقدرها رغم انى اصغره ب20عاما وانيقة واهتم بنفسى وكل من يرانى معه يظن انى ابنته ولست زوجته حسبي الله فى كل من يظلم زوجته

  • أمريكا معلقة

    كلام الدكتور جميل بارك الله فيه، لكنه تجاهل أن زوجها يجيد الكلام المنمق المعسول مع الأجنبيات في مواقع و تطبيقات التواصل، لكن يضع القناع الجليدي مع حلاله، و هذا ليس بالشيء الهين، لكننا تعودنا على تصغير خيانة الرجل و تعظيم خيانة المرأة، و لعلها لو كانت هي الفاعلة و هو السائل لنصحه معظم الشيوخ الأفاضل بطلاقها كونها امرأة سيئة، و كأن السوء يلتصق بالأنثى فقط بل و تتحمل حتى خيانة زوجها لها ل"تقصيرها". أنا لا أشجع هدم البيوت لكني أشجع الإنصاف و العدل، لا تقوم البيوت على رؤوس النساء وحدهن و كأن الرجل له ترخيص رباني ليفعل ما يشاء دون رادع و لا رقيب. مجتمع عقيم.

  • ألمانيا إلياس _ ألمانيا 

    كان الله في  عونك أختي الفاضلة ، لما قرات رسالتك تذكرت جرح زوجتي لي ،فلطالما كانت باردة المشاعر معي فسالتها مرارا فقالت أنا هكذا فصدقتها. فكنت لها نعم زوج  وكتمت شوقي لحنان الزوجية، وحمدلله ما كان في نقصاً أخلاقياً ولا علمياً أو حتى خلقيا، وبعد فترة زادت عن العامين اكتشفت أن لها عشيق تتواصل معه بواسطة النت بحكم بعده فهو من بلدنا ويقيم هناك . فوالله رغم أن رودني عن نفسني نساء من ألمانيا خلال حياتي اليومية أبيت لوجه ربي. فهده الحياة الدنيا فصبري على زوجك  وحاولي ابعاده عن التويتر وما شبه. 

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً