الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الألم على جانبي الرقبة مع نغزات في الصدر؟
رقم الإستشارة: 2227083

21947 0 429

السؤال

االسلام عليكم

أرجو قراءة الرسالة كاملة، أنا عمري 15 سنة، كان عندي التهاب مزمن في اللوزتين؛ فذهبت إلى الطبيب وقال: يجب استئصال اللوزتين بسبب ارتفاع نسبة الروماتيزم إلى 100/10، في سنة 2010، وبعد استئصالهما، أصبح البلغم ينزل من الأنف إلى البلعوم بدون توقف، مع كثرة البصق، والآن أصبح لون البلغم أبيض منذ شهرين تقريباً، كذلك مع كثرة البصق، حتى أصبحت أشعر بجفاف الحنجرة، ومرضت كثيراً ذهبت إلى الطبيب، فقال لي: إن لديك التهابات في الأمعاء بسبب نزول البلغم إلى الأمعاء، فأعطاني دواءً؛ فأصبحت جيداً.

الآن لدي ألم على جانبي الرقبة، وكذلك أشعر بوجود كرات صغيرة الحجم على جانبي الرقبة، مصاحبة لوجود ألم متقطع في منطقة الصدر على الجهة اليسرى، وأحياناً نغزات، وكذلك وجود شهقة مستمرة، وأشعر بأن أمعائي فارغة، وعندما آكل أشعر بأني شبعت، ولكني في الحقيقة لم أشبع.

أرجو منكم تشخيص حالتي، وتعطوني العلاج المناسب؛ لأن حالتي النفسية تعبت كثيراً، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابن الفاضل/ عبد الجبار حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من استطبابات استئصال اللوزتين الالتهاب المتكرر لهما, ومن الشائع نسبيًا بعد الاستئصال حدوث تضخم في العقد اللمفاوية الرقبية كارتكاس لتعويض النقص الحاصل في الجهاز اللمفاوي الرقبي في الرقبة نتيجة استئصال اللوزتين، خاصة في حال وجود التهاب مزمن في البلعوم، هذه العقد اللمفاوية قد تكون مؤلمة، وتظهر على شكل الكرات التي وصفتها في رقبتك.

وأما الزيادة في البلغم النازل من الأنف خلفًا باتجاه البلعوم، فهو على الأغلب تحسسي في الأنف حيث إن التحسس يسبب الزيادة في المفرزات الأنفية، وهي بشكل طبيعي تتجه نحو الفتحات الخلفية للأنف باتجاه البلعوم.

في كل الأحوال لا بد من فحص شامل للأنف، والجيوب الأنفية بالفحص السريري، والتنظير التلفزيوني، والتصوير الشعاعي للتأكد من عدم وجود التهاب مزمن في الجيوب الأنفية.

إن كثرة إفراز المخاط وبلعه يسبب تخريشًا في الغشاء المخاطي المعدي، وآلام متكررة في المعدة، كما أن التحسس الأنفي ووجود المفرزات بكثرة في الأنف يسبب انسداد الأنف مما يضطر المريض للتنفس الفموي، وبالتالي حدوث الجفاف الحنجري والتهابات البلعوم المزمنة.

لا بد من علاج الالتهاب التحسسي في الأنف بالوقاية من عوامل التحسس كالروائح العطرية والغبار والدخان، كما أنه يمكن علاج الأنف ببخاخات الكورتيزون الموضعية مثل: ( فليكسوناز، أو نازونكس )، والعلاج بمضادات التحسس الفموية مثل: ( كلاريتين أو السيتريزين.. ).

وأما بالنسبة للعقد اللمفاوية الرقبية، فلا داعي لعلاجها، وستزول تلقائيا بإذن الله، وإذا كانت مؤلمة فيمكن علاجها بمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل: ( البروفين والديكلوفيناك..).

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله.
____________________________________

انتهت إجابة د. د. باسل ممدوح سمان استشاري أمراض وجراحة الأذن والأنف والحنجرة، وتليها إجابة د. محمد مازن، تخصص باطنية وكلى:


إن وجود الآلام المتقطعة في منطقة الصدر لا تدل بالضرورة على أن لها علاقة بالقلب، وغالبا في حالتك سببها الالتهابات المزمنة، التي تعاني منها في الطرق التنفسية، وهذا عرض شائع حسب ما تعاني منه، وهو السبب أيضا لشعورك بالشبع السريع.

لا داعي للقلق؛ لأن هذه الأعراض ستزول بالتدريج، وستشعر بالتحسن قريبًا بإذن الله، ولكن إن استمرت الآلام مع الشهقة، فلا مانع من المتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الباطنية للاطمئنان.

مع رجائنا لك بالشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً