الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أريد إنقاص وزني إلى الوزن المثالي، فبماذا تنصحونني؟
رقم الإستشارة: 2227572

7000 0 249

السؤال

السلام عليكم

كان وزني (150) كيلو، والآن أصبح (90) كيلو، لكن الآن توقف وزني عن النزول، رغم الريجيم والتمارين الهوائية، أريد حلاًّ، مع ملاحظة أن وزني المثالي هو (70) كيلو.

مع جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

معدل كتلة الجسم BMI أو ما يعرف بـ (Body mass index) هو معدل يتم بناء عليه قياس السمنة والنحافة بالنسبة للإنسان، والمعدل القياسي يتراوح بين (19) إلى (25)، ويمكن معرفة ذلك المعدل عن طريق قسمة الوزن بالكجم على مربع الطول بالمتر، والحمد لله، لقد نزل معدل كتلة جسمك من (52)، وهي سمنة مفرطة إلى (31) وهو معدل في بداية السمنة، وهذا - ولله الحمد - جهد طيب مبارك، وتم قياس المعدل على أساس طول (170) سم، حيث إنك ذكرت أن وزنك المثالي هو (70) كجم.

وهناك قاعدة علمية تقول: إن الأكل من السكريات والحلويات والبطاطس لا يمكن أن تشبع منه على الإطلاق؛ لأن أكل هذه الأطعمة يؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم؛ فيقوم البنكرياس بإفراز المزيد من هرمون الإنسولين، وهو الهرمون المسؤول عن حرق وتخزين وتحويل السكر إلى دهون، فيتم حرق بعض السكر، وتخزين البعض الآخر، وتحويل الباقي إلى دهون؛ فتقل نسبة السكر في الدم، فتشعر بالجوع مرة أخرى، خصوصًا وأن الطعام العادي يظل في المعدة أكثر من ثلاث ساعات، ولكن السكريات والحلويات يتم امتصاصها بسرعة.

ولذلك إذا أردت أن ينقص وزنك، ولا يزيد يجب أولاً الامتناع عن تناول الحلويات والسكريات والبطاطس، وأن تأكل من قائمة الطعام التالية، مع التبديل والتنوع حتى لا تمل نوعًا معينًا من الطعام، مثل: طبق السلطة، والخيار والخس، والخضار المطبوخ والمسلوق: (البروكلي والقرنبيط).

والحبوب مثل: القمح المنقوع في الماء، ثم المغلي مع الحليب دون سكر (البليلة) وهذا يعتبر وجبة عشاء مثلاً، وليس وجبة زائدة، ولا مانع من بعض الأرز مع الخضار المطبوخ، والفول والعدس والترمس، والخبز الأسمر، والدجاج المشوي دون الجلد، والسمك المشوي والبيض، مع عدم الأكل أمام التليفزيون، والاهتمام بالرياضة والمشي.

وعند الجوع يمكنك شرب المزيد من الماء وأكل الخيار والخس، وعدم شرب المياه الغازية؛ لأنها تحتوي على المزيد من السعرات الحرارية. وبهذا النظام الغذائي سوف ينقص وزنك بما لا يقل عن 2 كجم شهريًّا، وسوف تحتاج بالتالي إلى 4 أشهر فقط لتصل إلى الوزن القياسي -إن شاء الله-.

وهذا النظام الغذائي فضلاً - عن إنقاص الوزن - فإنه يساعد أيضًا على ضبط مستوى الكوليستيرول في الدم، وبالتالي ضبط ضغط الدم - إن شاء الله - طبعًا مع الإقلال من الملح والمخللات، والانفعال والتوتر الزائدين، مع ممارسة الرياضة بشكل منتظم، مثل: السباحة، والمشي، والركض، وصالات الجم.

ويمكنك التبرع بالدم كل ثلاثة أشهر مرة؛ لتصيب أكثر من هدف بضربة واحدة: لفحص دمك فحصًا مجانيًّا في بنك الدم، والتبرع لإنقاذ حياة مريض، والتقليل من نسبة الهيموجلوبين لتصل إلى (15)، وتجدد دمك، حيث إن العظام - وهي مصنع الدم - تقوم على الفور بتوفير الدم البديل الطازج لجسم الإنسان.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً