الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جلدي يصفر بعد الحجامة.. ما تشخيصكم؟
رقم الإستشارة: 2228241

3777 0 238

السؤال

السلام عليكم

أعاني من شيء، وهو أنه عندما يخرج من عندي دم سواء عند إخراج الكالولانية، أو عندما أعمل الحجامة يصبح لون الجلد حول مكان الثقوب أصفر اللون، ويستمر لفترة طويلة حتى يذهب، وأعاني كذلك من أن لون وجهي دائمًا أصفر، علمًا بأني لا أشكو من أي مرض، وأنني أخذت تحليلًا لفقر الدم، ولالتهاب الكبد، وكانت النتيجة سليمة، فما تشخيصكم؟

وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أوس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عند إزالة الكانيولا، أو في مكان الحجامة، فان هناك نزف للدم يحدث في تلك المناطق، وعند تفكك مكونات الدم في تلك المنطقة من كريات دموية بيضاء وحمراء، وصفائح دموية، ومادة الهوموجلوبين تترك في المكان لونًا في الغالب أزرق مائل للاصفرار، ثم يتحول إلى مادة صفراء قبل أن تختفي، وهذا يحدث لدى كثير من الناس.

أما اصفرار لون وجهك مع سلامة تحاليل الدم، والكبد، فقد يكون لها أسباب أخرى، هناك بعض الخضروات قد تظفي على لون بشرة الوجه، وباطن اليدين اللون الأصفر، ومن أهمهما هو( خضار الجزر) وغيره من الخضروات، وبه مادة تسمى الكاروتين.

فالأشخاص الذين يتناولون هذا المادة بكثرة كخضار، أو عصير قد يصابون بهذه الصفرة، وتسمى Carotenemia، وأيضا للعامل الوراثة دور في هذا.

وما دام تحاليل الدم، والكبد لديك سليمة، فهذا لا يدعو للقلق.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً