هل الحادث هو سبب الولادة المبكرة رغم أن الرحم سليم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الحادث هو سبب الولادة المبكرة رغم أن الرحم سليم؟
رقم الإستشارة: 2228415

2275 0 289

السؤال

السلام عليكم

أريد أن أعرف سبب ما حصل معي لأني سأجن، كنت حاملا ووصلت للشهر الخامس بدون مشاكل، غير أنه كانت تنزل نقاط دم حتى أول الشهر الثالث، ثم توقف وكان كل شيء طبيعيا في الحمل، النبض والنمو وكل شيء، والحمد لله على كل شيء.

في الشهر الرابع صدمت سيارتنا من الخلف وجاءت الضربة في ظهري، ولم تحدث أي مشاكل، ونقلني الإسعاف للمشفى لما عرفوا أني حامل، وفي المشفى قالوا إن الجنين سليم، وبعد ثلاثة أسابيع من الحادث كنت في الشهر الخامس وأسبوع، فجأة نزلت مياه كثيرة مني، وخلال ذهابي للمستشفى توقفت، وبقيت هناك ليومين ولم يعطوني أي أدوية، وقالوا لم تحدث التهابات، ويمكن أن يستمر الحمل، لكن ثاني يوم التهبت المشيمة بعدوى واضطروا لتوليدي، وولدت -والحمد لله- أنجبت عصفورا للجنة، لكن لا أعرف السبب، مع أني كنت في أوروبا، وكنت في أحسن مستشفى.

ما هو السبب في هذه الحالة؟ علما أنه لا وجود للالتهابات ولا يوجد قصور في عنق الرحم أو توسع، ولا مشكلة في الجنين.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hend حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح أن كيس السائل الأمنيوتي (Amniotic fluid) -وهو سائل غذائي ويُوفر الحماية للجنين يُوجد داخل الكيس الأمنيوتي في رحم المرأة- قد تضرر بفعل الحادث السابق على ولادة الجنين ولم يتمزق في حينه، وربما حدث الالتهاب بعد الحادث وأدى ذلك إلى تمزق الكيس الأمنيوتي حول الجنين، وإذا زاد على ذلك حالة من الإمساك مع كثير من الحزق (Bearing down)، وربما العلاقة الزوجية في فترة قريبة من يوم الحادث، كل تلك الأسباب مجتمعة أدت إلى تمزق الكيس، وبالتالي يتم حرمان الجنين من الحماية ومصدر من مصادر الغذاء، فتحدث التهابات في المشيمة وتقلصات في عضلة الرحم، وهذا يؤدي إلى ولادة مبكرة.

عموما قدر الله وما شاء فعل، وأعتقد أنك بحاجة إلى راحة لعدة شهور حتى يتم نسيان تلك التجربة، وحتى تنتظم الدورة الشهرية، مع تناول حبوب حديد وفوليك أسيد Ferose F قرص واحد يوميا، مع الغذاء الجيد، وحتى ينخفض أيضا مستوى هرمون الحليب، ثم التخطيط للحمل بعد ذلك.

حفظك الله من كل مكروه سوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً