الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك علاقه بين زيادة الوزن وضعف التبويض؟ وما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2233388

21473 0 407

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم على هذا الموقع الرائع، جعله الله في موازين أعمالكم.

وزني 67 كجم وطولي 153 سم، أريد أن أستشيركم في حبوب التخسيس (فورمولاين)، ما رأيكم بها؟ وهل هناك علاقة بين زيادة الوزن وضعف التبويض؟ لي أربع سنوات لم أرزق بأطفال.

وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ترانيم الأمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حبوب formoline L112 مركب غذائي يحتوي على ألياف، والتي ثبت أنها تتحد مع الدهون الموجودة في الطعام، وبالتالي تمنع امتصاصه، ويتم نزول تلك الدهون مع البراز، وهذا يساعد على تنزيل الوزن، وهذا المستحضر منشؤه ألمانيا، ويعتبر من أفضل المستحضرات لتنزيل الوزن، والألياف التي يحتويها المستحضر مستخلصة من القشريات، وبما أنه لا يتم امتصاصه فإنه لا يدخل الجسم، أي لا يتم امتصاصه، والأفضل كما أقول دائما: عدم تناول الدهون والسكريات، وعدم أخذ أدوية للتخلص من تلك الدهون في الطعام، وبإمكانك مع بذل الجهد في الحمية الغذائية، وفي ممارسة الرياضة التخلص من الوزن الزائد في أقل من 6 شهور بمعدل 1 إلى 2 كجم في الشهر.

وزيادة الوزن تمثل مشكلة كبيرة لدى الفتيات والسيدات، وهي المسبب الرئيسي لحالة التكيس على المبايض، وبالتالي ضعف التبويض، وهي حالة تحتاج إلى بعض الصبر وعدم التسرع في تناول منشطات المبايض كلوميد والإبر التفجيرية، والانتظار مدة 6 شهور، يتم خلال تلك المدة محاولة علاج التكيس -إن شاء الله- من خلال برنامج علاجي وغذائي، والهدف الأساسي من العلاج هو إنقاص الوزن في حالة زيادته، وعلاج ارتفاع هرمون الحليب وتنظيم الدورة الشهرية.

ولعلاج تلك المشكلة ووقف عملية التكيس، ولتنزيل الدورة، يجب تناول حبوب منع الحمل وتنظيم الدورة ياسمين لعدة شهور، ومع انتهاء الشريط عليك الانتظار حتى تنزل الدورة ثم البدء في الشريط الذي يليه، ثم ولإعادة التوازن الهرموني يمكنك تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg وهي هرمون بروجيستيرون صناعي تؤخذ قرص واحد مرتين يوميا، من يوم 16 من بداية الدورة وحتى يوم 26 من بدايتها، ثم تتوقفي عنه حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حسب انتظام الدورة الشهرية.

وفي حالة زيادة إفراز هرمون الحليب كجزء من متلازمة التكيس على المبايض، حيث يؤدى ارتفاعه إلى خلل في الدورة الشهرية ووقف التبويض، هناك أدوية تساعد في علاج هذا الهرمون ومنها دواء Dostinex 0.25 mg، قرص مرتين أسبوعيا حتى ينتظم هرمون الحليب، وذلك تحت إشراف الطبيبة المعالجة.

والأساس في علاج التكيس هو نقص الوزن والحمية الغذائية، وممارسة الرياضة حتى ينضبط مستوى هرمون الأنسولين، وهرمون الذكورة وهرمون الحليب، ولذلك ننصح بأخذ أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا بعد الأكل، لأن هذه الحبوب تؤدي إلى تنظيم عمل الأنسولين الداخلي، وهذا يحسن عملية التبويض، مع فحص وظائف الغدة الدرقية FSH & FreeT4، لأن كسل هذه الغدة يساعد في حدوث التكيس.

لذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرامية، وهناك أيضا حليب الصويا أو كبسولات فيتو صويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس وتحسين التبويض، والتركيز في كل تلك الفترة على الجماع في الأسبوع الأوسط من الدورة، حيث أن الأسبوع الأول بعد الغسل والأسبوع الأخير قبل الدورة الشهرية الجديدة لا يحدث فيهما حمل.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الأردن نور ا

    جزاكم الله كل خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً