الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب القيء المستمر الذي أعاني منه؟
رقم الإستشارة: 2239163

11701 0 273

السؤال

السلام عليكم..

أنا فتاة، عمري 19 سنة، طولي 155 سم، ووزني 40 كيلو، منذ فترة وأنا أعاني من استفراغ (قيء) دائم كل يوم مرة أو مرتين، وأحيانا بعد كل وجبة، وأشعر بالغثيان كل يوم، مع إحساس بحموضة شديدة مع الاستفراغ، وتعب من القيام بأقل مجهود، مع الإحساس بدوخة أحيانا، وفي بعض الأحيان أصاب بالحمى.

ذهبت إلى الطبيب، فأجرى لي فحصا لبكتريا المعدة، والنتيجة كانت أنه لا توجد بكتريا في المعدة، فأعطاني دواء اومي برازول لمدة 3 أسابيع، أثناء فترة استخدام الدواء يتوقف الاستفراغ بمجرد فترة العلاج، وما إن تنتهي وأوقف الحبوب يرجع الاستفراغ كما هو.

لقد تعبت، ونقص وزني جدا، فما هو سبب الاستفراغ؟ وما هي الفحوصات اللازم عملها في هذه الحالة؟
مع العلم أنه أحيانا يتوقف القيء لمدة 3 أو 4 أيام من نفسه ومن دون سبب، ثم ترجع الأعراض مرة أخرى.

لا يوجد لدي ضغط دم أو سكري، ومع ذلك فدرجة دمي في الأسبوع الماضي هي: 85.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة يبدو -يا أختي المحترمة- أن لديك التهابا حادا في المعدة أدى لحدوث نقص في الوزن وفقر بالدم.

النصيحة حاليا هي: بالمتابعة مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية، وإجراء تنظير للمعدة لمعرفة سبب هذه الحالة التي تعانين منها، مع إجراء دراسة شاملة من تحاليل دموية وأشعة حسب اللزوم؛ لأن الحالة لديك تعتبر شديدة، ولابد من المتابعة الطبية، وإجراء الدراسة اللازمة.

وإليك بعض النصائح بالنسبة لحموضة المعدة:

- تناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد، لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.
- تناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق، لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.
- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.
- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.
- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي، والتخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.
- عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.
- ارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.
- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

ويمكنك حاليا الاستمرار بعلاج الاوميبرازول حبة يوميا، وكذلك علاج motilium حبة قبل الطعام بنصف ساعة 3 مرات يوميا، وكذلك mallox شراب ملعقة بعد الطعام بساعة ثلاث مرات يوميا.

وكما نصحنا سابقا، لابد من المتابعة الطبية مع طبيب مختص بالأمراض الهضمية.

ونرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً