الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خشونة الرقبة والفقرات وألم منتصف الظهر، هل لها تأثير على العمل؟
رقم الإستشارة: 2239767

12545 0 367

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في جهودكم.

أنا شاب أبلغ من العمر 27 سنة، أعاني من خشونة في الرقبة في 3 فقرات عنقية, وأظهرت أشعة الرنين المغناطيسي أن لونها متغير ومائل للسواد, وعند المشي أسمع فرقعة بسيطة تزعجني.

وكذلك لدي إصابة في الفقرتين الخامسة والسادسة في أسفل الظهر، وتأتيني آلام في العضلات، وخاصة في وسط الظهر، عملت أشعة على هذه المنطقة أيضًا، ولكن يقولون: إنها سليمة.

مشكلتي: أنني الآن مقبل على وظيفة إدارية، وأخاف ألا أتحمل مجهود العمل؛ لأنه سبق وأن عملت في إحدى المؤسسات مدخل بيانات، وتركتها بسبب آلام مستمرة، والآن هذه الوظيفة مرموقة، وأخاف أن أرفضها فأندم.

سؤالي: هل خشونة الرقبة تتضاعف وتكون انزلاقاً؟ وهل من الممكن -لا قدر الله- جراحة الثلاثة الغضاريف جميعها؟ وهل آلام وسط الظهر لها علاقة بإصابتي العنقية والقطنية؟ وهل مجازفتي ودخولي هذه الوظيفة قد يؤثر على حالتي؟

جزاكم ربي خيراً، ولا حرمكم نعيم الجنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو يزيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

لقد أجبناك على جزء من هذا السؤال في رسالة سابقة، وكانت الإجابة كالتالي -إن كنت لم تطلع عليها-:

(آلام الرقبة عندك ليست بسبب هذه التغيرات في الرقبة، ففي الطنين المغناطيسي ليس هناك أي ضغط على الأعصاب، وهذه التغيرات في الصورة عادية، ولا تحتاج إلى أي عملية جراحية، وفي كثير من الأحيان لا تتطور ولا تسبب أي مشكلة.

وآلام الرقبة عندك هي من إجهاد العضلات، فكثيراً من الأحيان، وبسبب وضعيات معينة أثناء الدراسة، أو الجلوس فترة طويلة أمام الكمبيوتر؛ يؤدي ذلك إلى إجهاد العضلات، فيحصل شد في العضلات، وهذا هو أكثر سبب لآلام الرقبة في مثل سنك.

وكثيراً ما يتم إخبار المريض أن السبب في الآلام هو هذه التغيرات البسيطة في الطنين المغناطيسي، ويكون السبب هو الشد العضلي في عضلات الرقبة.

كل ما تحتاج إليه هو تصحيح الوضعية؛ بأن لا يكون هناك انحناء للرقبة قدر الإمكان لفترات طويلة، وإجراء علاج طبيعي؛ لتقوية عضلات الرقبة، وتمارين تمديد وتقوية للعضلات streching and strengtheneing.) انتهت الإجابة السابقة.

أما عن سؤالك: إن كانت هذه التغيرات في الرقبة تتطور وتكون انزلاقاً:

فأولاً: يجب أن تقتنع أن آلام الرقبة عندك ليست من الفقرات، وإنما هي من عضلات الرقبة، وطريقة الجلوس والانحناء، ففي مثل سنك يكون حصول خشونة في الرقبة نادر جداً، إلا إذا كان هناك رض سابق على الرقبة من قبل عدة سنوات، وعند من يعاني من خشونة واضحة فإنها يمكن أن تزداد ببطء، وكثير من الناس من يكون يظهر عنده علامات خشونة في الرقبة في الصورة الشعاعية، ولا يشكون من أي ألم؛ لذا فإن الفحص الطبي مهم جداً؛ لكي يحدد سبب الآلام عند المريض.

وأهم شيء بالنسبة لآلام الرقبة هو: تجنب الجلوس الطويل أمام الكمبيوتر، وثني الرقبة، وإجراء تمارين للرقبة، وكذلك آلام الظهر، فإن 90% من آلام الظهر تكون بسبب الجلوس الطويل، وقلة الحركة، لذا دائماً ما ينصح من يتطلب عمله الجلوس الطويل أن يتحرك لعدة دقائق كل نصف ساعة إلى ساعة، ويضع مخدة صغيرة وراء الظهر، وأن يضع مسنداً خشبيًا تحت القدمين، ومن ناحية أخرى يتناول حبة من الفيتامين د 50000IU كل أسبوع باستمرار.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً