الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الاكتئاب والقلق يسببان آلاما وتصلبا في الرقبة؟
رقم الإستشارة: 2245284

667 0 88

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أولا: أحب أن أشكركم كثيرا على كل مساعدكم، وبفضل الله ثم بفضلكم تحسنت بنسبة كبيرة، وأحب أن أذكركم بأعراضي المستمرة وهي:

1- تشويش الرؤية وعدم التركيز.
2- ألم في الأذن وطنين، وكأنني كل 5 ثوان أفتح الشمع في أذني.
3- خدر بسيط في الخد الأيسر.
4- شد في فروة الرأس.
5- ألم وتصلب في الرقبة.
6- اكتئاب وقلق دائم، ولا أشعر بطعم الحياة.

عملت أشعة مقطعية على المخ والجيوب الأنفية، وتحليل دم كامل، وأخذت بالنصيحة، وبدأت آخذ دوجمتيل 50 منذ حوالي 10 أيام، وهو فعلا أفضل من السيروكسات بكثير، وأصبح أفضل بنسبة 50% نسبة للاكتئاب والقلق، ولكن الأعراض مستمرة ولا تتحسن، وقد أخذت أوميجا 3، وأصبحت أفضل بكثير، تحسنت الرؤية عندي، ولكن المشكلة مستمرة، وأصبح التركيز جيدا، فكانت نتائجه مذهلة، أنا آخذ واحدة في اليوم، لكن قرأت أنه ينقص الوزن، وأنا وزني 50 كيلو، فهل أستمر عليه؟ وهل له آثار جانبية على المدى البعيد.

بالنسبة لآلام الرقبة وتصلبها؛ أصبح عندي دوار مستمر بسببها، وشد في فروة الرأس، وأصبح يزداد، فهل هي سبب طنين الأذن والأصوات التي أسمعها؟

السؤال الأخير: لدي كتلة في رقبتي في مكان تصلب الرقبة تحت الفك والأذن، بحجم حبة البازلاء، منذ حوالي السنة، فعندما أضغط عليها تتحرك، وقد كشف عليها دكتور الباطنية وقال: ليست هي الغدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمد لله تعالى، فأمورك تسير بصورة إيجابية، الأعراض التي ذكرتها في الستة نقاط التي ذكرتها؛ أنا متأكد أنها سوف تتقلص حتى تنتهي تمامًا.

أخِي الكريم: التزم بالتوجيهات التي ذكرناها لك في الاستشارة السابقة، وابنِ إرادة التحسُّن، التحسُّن إرادة، التحسن إصرار، التحسن إيمان بأن الله لا يغير ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم، التحسُّن توكل على الله وأخذ بالأسباب، وأنت تملك الإمكانات وتملك الأسباب، وتملك هذا العمر الجميل وهذا العقل النضر من أجل أن تتغير، فلا توسوس –أيها الفاضل الكريم– توكل على الله، اسعَ، جاهد، كابد، كن فعّالاً ومفيدًا لنفسك ولغيرك، هذه هي الحياة.

الدواء أؤكد لك أنه سليم، الكتلة التي توجد في رقبتك غالبًا هي الغدة لمفاوية قديمة، لا أرى منها خطورة أبدًا، لكن إذا سببت لك شيئًا من الهواجس والوسوسة فيمكن أن تقابل الطبيب العمومي، لست في حاجة لطبيب مختص، وأنا متأكد أنه سوف يطمئنك حولها.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً