كيف يمكنني تسمين وجهي النحيف - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يمكنني تسمين وجهي النحيف؟
رقم الإستشارة: 2246528

11160 0 256

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قرأت فيما سبق أن أكل خميرة البيرة بعد الأكل يسمن، غير أن غرضي من أكلها هو أن يسمن وجهي؛ لأنه نحيف جداً، ولكن الذي حدث أنني بعد مضي أيام من أكله بدأ وزني يتناقص، فتوقفت عن أكلها, من فضلكم أريد أن أعرف سبب نحافة وجهي؛ لأنني لم أكن هكذا، وكان أول شيء يمتلأ هو وجهي, وماذا أفعل؟ شكراً لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ندى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فوائد الخميرة لزيادة الوزن: العديد من الدراسات تحث على تناول الخميرة في سياق زيادة الوزن، لما تحتويه من فوائد متعددة يمكن تساعد النظام الغذائي، فهي تحتوي على مجموعة من فيتامينات B، بما في ذلك B-6 ، الثيامين، النياسين والريبوفلافين، وهي مصدر للكالسيوم والمغنسيوم والفوسفور، ويوجد فيها حوالي 8 غرامات من البروتين، و 320 ملليغرام من البوتاسيوم في كل 2 ملعقة كبيرة، أما معدن الكروم والذي تتميز خميرة البيرة باحتوائه، فإنه يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم الموجود في الخميرة.

ليست الخميرة بحد ذاتها مصدراً للسعرات الحرورية العاملة على زيادة الوزن، فخميرة البيرة تحتوي على 60 سعرة حرارية في كل 2 ملعقة كبيرة -وهي جرعة الخميرة الموصى بها يومياً-، لكنها توجد العوامل الهامة -والتي ذكرتها-، المحسنة للاستقلاب والنشاط الخلوي، فلا بد إذا لمن يسعى لزيادة الوزن باستخدامه خميرة البيرة، أن يتناول غذاء متوازنا مع سعرات حرورية كافية.

ومن فوائدها:
1- خفض مستويات الكوليسترول في الدم بنسبة 10٪ عند من تناولوا 2 ملعقة كبيرة من خميرة البيرة يومياً لمدة شهرين.
2- تساعد على منع الإمساك، ثلاثون غراما من خميرة البيرة تحتوي على حوالي 6 غرامات من الألياف الغذائية (24٪ من الكمية الموصى بها يوميا).
3- مفيدة في حالات الإسهال، وتعمل الخميرة لتشجيع النمو الجيد للبكتيريا في الأمعاء.
4- تعمل على صحة الجلد ومرونته ونضارته، وكذلك صحة الأظافر.
5- دور هذه الخميرة في تحسين معالجة مرضى السكري.

أما نحافة الوجه فأسبابها عديدة:
1- وراثي متعلق بشكل وبنيان عظام الوجه، وبنية النسيج الشحمي الموروث في نسج الوجه.
2- العديد من الأمراض الحادة أوالمزمنة تترافق غالباً بنحافة طارئة ومؤقتة في الوجه، وسرعان ما تعود الأمور لسابقها بعد الشفاء والنقاهة من المرض.
3- التعب الجسدي المتواصل مع قلة الراحة وعدم كفايتها، مع قلة النوم.
4- التعب النفسي والتوتر والضغوط النفسية.
5- الغلو في العادات السيئة كالتدخين والكحول.

أنصحك -أختي الفاضلة- بالبدء في ممارسة الرياضة، وتنظيم أوقات النوم والراحة، واتباع نظام غذائي متوازن، تكثر فيه الخضراوات والفواكه، والعناية بصحة جلد الوجه بمغذيات طبيعية، وإجراء كشف طبي لنفي وجود أي سبب مرضي لنحافة الوجه عندك.

مع تمنياتي لك بالصحة والعافية -بإذن الله-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: