الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أثر التدخين على العملية التجميلية للأنف؟
رقم الإستشارة: 2247665

9497 0 256

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكاترة الموقرون:
خضعت لعملية تجميل الأنف يوم الأحد من الأسبوع الماضي -حمدا لله- وسيتم فك الجبيرة والغرز غداً -بحول الله- علماً أنني أتنفس من أنفي؛ لأنه لا يوجد سيلكون بداخل فتحات الأنف، وتم -أعزكم الله- تكوين المادة اللزجة -المخاط- بشكل طبيعي، وقد صرف لي الطبيب الذي أجرى العملية بخاخين للرش داخل فتحات الأنف، الأول للترطيب والتعقيم، والثاني للتورمات والالتئام.

أود أن أسأل: متى يمكنني العودة للتدخين من خلال هذه المعلومات؟ قد راسلت الطبيب الذي أجرى لي العملية، ولكنه لم يرد على رسائلي؛ لأنه زائر، ولن أراه إلا بعد شهر، فلم أستطع أن أتوجه بسؤالي إلا لكم، حسب خبرتكم الواسعة.

بارك الله فيكم، وجزاكم كل الخير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تسألينني متى يمكنك العودة للتدخين، وجوابي بالطبع أنه لا يمكنك العودة أبداً، ليس فقط من أجل العملية التي سيتم التئامها خلال عدة أسابيع قادمة -إن شاء الله- وإنما لمضار التدخين التي لا تعد ولا تحصى، والتي يمتد أثرها ليشمل كل أجهزة الجسم من القلب للأوعية الدموية، وبالتالي لكل أجهزة الجسم وأعصابه، وصولاً للتأثير المسرطن على الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، والجهاز البولي.

فبالله عليك هل تتوقعين مني أن أعطيك إذنًا للتدخين خلال مدة محددة، إن كانت كل هذه الأخطار لا تهمك فتوقيت عودتك للتدخين غير مهم عندها.

كما لا يخفى عليك أختي أن التدخين محرم فالله تعالى قد قال: {ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث} ولا يخفى عليك أن التدخين من الخبائث التي تسبب السرطان وغيرها من الأمراض الفتاكة فتبنهي لذلك، واخذري محارم الله تعالى، واعلمي أن من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه.

كما يمكنك الاطلاع على هذه الاستشارات حول أضرار التدخين (3858 - 225341 - 24655).

هداك الله إلى ترك التدخين، ومتعك بتمام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً