الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك ضرر على الزوجة من تكرر الجماع في نفس الوقت؟
رقم الإستشارة: 2248263

37661 0 380

السؤال


السلام عليكم..

هل هناك ضرر على الزوجة في أن الزوج ينزل منيه على زوجته 3 مرات في نفس اللحظة، خاصة وأن عمرها 18 سنة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ hnoda حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما فهت فإن سؤالك هو كالتالي: هل هنالك ضرر في حال تكرر الجماع والقذف في المهبل مرتين أو ثلاثا في نفس الوقت؟

وهنا أقول لك: إذا كان هذا التواتر لا يحدث باستمرار؛ أي يحدث مرة أو مرتين في الأسبوع مثلا، وفي باقي الأيام يحدث بتواتر أقل أو لا يحدث؛ فهنا لا ضرر -إن شاء الله-، بل هذا طبيعي ومتوقع في الفترة الأولى من الزواج.

أما إن كان الجماع يحدث بهذا التواتر مرتين أو ثلاثا في نفس العلاقة الزوجية، وبشكل يومي ومتكرر على مدار اليوم؛ فإن المشكلة هنا ليست في تعب السيدة جسميا من الجماع؛ بل المشكلة هي في أن بيئة المهبل الحامضية ستتغير، ولن تبقى حامضية، وذلك بسبب كثرة تواجد السائل المنوي فيه، ومعلوم بأن السائل المنوي قلوي الطبيعة، أما جوف المهبل فهو حامضي، والحموضة في جوف المهبل تعمل على منع حدوث الالتهابات، فإن كان المهبل يتعرض باستمرار لوجود السائل المنوي في داخله؛ فهذا يعني بأن بيئته ستكون قلوية، أي لا تقاوم الالتهابات، بل تساعد على حدوثها، وبالتالي فإن السيدة قد تعاني من تكرر الالتهابات، وخاصة من النوع الجرثومي المتعدد الذي يسبب رائحة سيئة.

بالطبع تختلف النساء في هذا، وهذا يتبع طبيعة الجسم ومناعته، لكن ما أريد أن أؤكد عليه هو أن الفتاة بعد عمر 18 سنة يكون جهازها التناسلي قد اكتمل نموه، وأصبح كجهاز الأنثى البالغة والناضجة، ومؤهلا للجماع وللحمل والإنجاب -بإذن الله تعالى-، لذلك فإن العمر عند هذه السيدة لا يعتبر مشكلة، فهي ليست صغيرة بل ناضجة ومكتملة النمو.

نسأله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً