أعاني من ألمٍ وضيق في المعدة مع غثيان فهل هذه شقيقة المعدة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألمٍ وضيق في المعدة مع غثيان، فهل هذه شقيقة المعدة؟
رقم الإستشارة: 2249133

5046 0 221

السؤال

السلام عليكم

أحيانًا وبمعدل مرة في الشهر أعاني من ألم وضيق في معدتي مع الغثيان أكثر من مرة، وتستمر معي هذه الحالة من المغرب إلى الصباح.

حين راجعت الدكتور، وعملت الفحوصات، استبعد أن تكون جرثومة المعدة، وقال: إني أعاني من شقيقة المعدة.

أرجو الإفادة بأسرع وقت.

شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Wall حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن ما يوصف بالشقيقة البطنية، هي حالة مرضية تتّصف بنوب من الألم البطني، تأتي على شكل هجمات غير مترافقة مع الصداع، وهو العرَض الرئيسي في مرض الشقيقة، وتحدث عادة عند الأطفال.

ودائمًا تأتي بشكل نموذجي ومتماثل عند المريض الواحد، تترافق مع الغثيان، مع أو بدون قيء، والحمى العابرة أو الإسهال أقلّ شيوعًا، وحدوثهما ممكن مع الشقيقة، وقد تستمر هذه الهجمة عدة ساعات، وبالشكل الوصفي تتلاشي عندما ينام الطفل، ليستيقظ بحالة تدل على التحسن.

قد تحدث هذه الهجمات عدة مرات في الأسبوع، وربما أقل من ذلك، ولكنه ليس يومياً، وعادة يكون هنالك قصة عائلية قوية عن الصداع على هيئة الشقيقة، ولا تُعمَل اختبارات معينة لذلك، ويستند التشخيص على الشكل النموذجي للمريض من الأعراض الواضحة ووجود قصة عائلية.

هنالك حالة مرضية أخرى توصف أيضًا في سياق نوب الآلام البطنية المتكررة، وتُدعى الصرع البطني، وهي أقل شيوعاً، ويمكن أن تكون أيضاً سببًا لبعض حالات الألم البطني المتكرر، وقد يعاني المريض منذ البداية بالإحساس برائحة غير مألوفة عند بداية الهجمة، وقد يسوق التخطيط الكهربائي للدماغ إلى العثور على اختلافات عن الطبيعي، وقد يكون التخطيط طبيعياً أول مرة؛ مما قد نضطر إلى تكراره، والذي قد يُظهر الاختلافات عن الطبيعي فيما بعد.

مع التمنيات بالشفاء والصحة الوافرة -بإذن الله-.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: