الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي الطريقة المناسبة لعمل الحمية، والمحافظة على الوزن المثالي؟
رقم الإستشارة: 2249396

3214 0 221

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة، طولي 152 سم، ووزني 91 كلغ، وأعاني من خشونة الركبة، وحساسية في العين، والشعور بالبرد المستمر، وأريد طريقة حمية لتنزيل الوزن أستطيع الاستمرار عليها، مع ذكر الوجبات الممنوعة خلال الحمية.

أنا كلما نزل وزني يعود ويزداد مرة أخرى، وتتركز الزيادة في الجزء الأسفل من الجسم.

ما هي الإرشادات التي يجب أن أتبعها بعد الحمية للحفاظ على الوزن المثالي؟

كما أعاني من بعض السيليوليت الأبيض، هل يمكنني أن أتخلص منه بلا جراحة؟

أرجو الرد سريعاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمل حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التخلص من الوزن يمكن أن يحدث بسهولة، بشرط واحد، وهو وجود الهمة العالية في التخلص من الوزن، والأفضل المشاركة في برامج بدلاً من الاجتهاد الفردي؛ وذلك لأن الاشتراك يزيد من همة المشارك، ويمكن متابعتك بصورة دورية، وبالتالى تحديد درجة التقدم من زيارة إلى أخرى، لذا عليك بالانضمام إلى برامج غذائية جماعية، وممارسة رياضة مناسبة مع وضعك الصحي، وعدم الاستعجال في الوصول إلى الوزن المناسب.

ومن أهم الشروط أيضا: التسلح بالعلم المناسب، فالقراءة الكثيرة تفيد كثيراً في تحديد الأطعمة المناسبة، وكمية السعرات الحرارية في كل نوع من الأطعمة، وعليك أولا بالبدء بتخفيض الوزن، ويمكن بالمتابعة مع الأخصائيين أن يحددوا لك المسار الأمثل، ونوع الرياضة الأمثل لتخفيض الوزن في مناطق بعينها من الجسم.

ويمكنك حتى قبل الدخول في هذه البرامج والالتزام الكامل بها أن تبدئي بخطوات بسيطة أولية، مثل: عدم تناول السكر الأبيض، وعدم الإفراط في تناول الملح، وتناول وجبات صغيرة محسوبة، وتناول الخضروات والفواكه بكثرة، وتناول المياه بكثرة، وعدم تناول الخبز والحلويات، واستبدال النشويات بالنشويات المعقدة مثل: الشعير، والشوفان، واستخدام الحليب ومنتجات الحليب قليلة الدسم، أو خالية الدسم، مع الاستمرار بهذا النظام لبعض الوقت قبل الشروع في الدخول في نظام جماعي يعينك على الاستمرارية، والوصول إلى الهدف المنشود بعون الله.

وفقك الله.

-------------------------------------------------------
انتهت إجابة د. حاتم محمد أحمد -استشاري أول في طب الأطفال-.
وتليها إجابة د. محمد علام -استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية-.
-------------------------------------------------------

أتصور أن ما تقصدينه بالسيلوليت الأبيض، هو ظهور الخطوط البيضاء التي تحدث عند تمدد الجلد وتشققه، وتلك الخطوط تعرف علمياً: Stretch marks or striae، فهي تنتج في الغالب عند تمدد الجلد مع الزيادة في الوزن، ذلك ما حدث في حالتك, أو عند البلوغ, وأثناء الحمل, وفي بعض الأحوال نتيجة تناول عقار الكورتيزون، إما بالفم، أو عن طريق الحقن.

ويمكن أيضا حدوث هذه الخطوط نتيجة استعمال كريمات، أو مراهم الكورتيزون الموضعية, وأيضا في بعض الأمراض الهرمونية التي يوجد بها زيادة في إفراز هرمون الكورتيزون, وتمدد الجلد يؤدي إلى حدوث تشققات في أنسجة الجلد, ونقص في مكوناته, وبالأخص الكولاجين والإيلاستين في الأماكن المصابة.

الترطيب باستخدام الزيوت والكريمات المتعددة مفيد في حالتك, وتوجد علاجات أخرى أكثر فعالية, مثل: استخدام الكريمات التي تحتوي على مشتقات من فيتامين (أ) مثل كريم التريتينوين, والذي يحفز نمو الكولاجين والإيلاستين بالجلد؛ وبالتالي يحسن من المشكلة، ومن مظهر الجلد.

يمكن أيضا العلاج باستخدام بعض أنواع الليزر، والأجهزة المشابهة, والعلاج في المراحل الأولى من ظهور الخطوط يكون أكثر فعالية, وبالأخص والخطوط لونها وردي أو أحمر, وأنصح بزيارة طبيب الجلد؛ لتقييم المشكلة, واختيار العلاج المناسب.

وفقكم الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً