هل الإصابة بدوالي الخصية تفقدني الرغبة الجنسية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الإصابة بدوالي الخصية تفقدني الرغبة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2249673

5588 0 190

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم

أنا شاب عمري 23 عاما، كنت أمارس العادة السرية منذ البلوغ بصورة مكثفة، أحيانا أكثر من مرة في اليوم، أما في آخر عامين؛ فقد كنت أحاول التوقف، فكنت أمارسها بمعدل مرة أو اثنتين في الشهر، وعلى مدار الأعوام حدثت لي العديد من الأعراض سألخصها فيما يلي:

- منذ حوالي 8 أعوام أصبت بالدوالي في الخصية اليسار، ولكنني أهملتها حتى صارت أكبر، وامتدت للخصية اليمين، لكن بصورة أقل، فأصبح حجم الخصية اليسار أصغر من اليمين.

- المني عندي كان لونه أبيض كثيفا، أما الآن فصار شفافا وخفيفا مثل الماء.

- أصبت بسرعة القذف الشديدة.

- حدوث خلل في الانتصاب، مع عدم الانتصاب للأعلى.

- تقلص حجم القضيب.

- منذ حوالي الأسبوعين شعرت بفقدان الرغبة الجنسية تماما، مع عدم حدوث انتصاب في أي وقت، حتى مع مداعبة القضيب لوقت طويل.

أنا لم أستشر أي طبيب، وأخشى أن يكون هناك خلل بالهرمونات، وأشعر بأني عاجز جنسيا، وأنا محطم نفسيا بسبب ذلك، وقد أصبحت الدنيا ظلاما في وجهي، ولا أشعر بالحياة.

أرجوكم أشيروا علي ما أفعل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيما يتعلق بالدوالي والمني؛ أرى من الأفضل عمل تحليل للسائل المنوي، وذلك للاطمئنان على حالة المني، وهل من مشكلة في تغير شكله وكثافته، أم أن الأمر طبيعي، وكذلك بيان هل هناك تأثير سلبي للدوالي على نشاط الخصية، والسائل المنوي أم لا.

وأما فيما يتعلق بالانتصاب، وفقدان الرغبة الجنسية؛ فأرى أفضلية عمل فحص هرمونات؛ لاستبعاد أي مشكلة قد تكون حدثت، وذلك بعمل الآتي:

- testosterone free & total

- prolactin

- TSH, T4

لا يحدث نقص لحجم القضيب حتى لو كان هناك خلل في الهرمونات؛ لذا أرى أن هذا مجرد توهم، وعن سرعة القذف فلا يمكن تقييم ذلك قبل الزواج، ولكن يكون ذلك بعد انتظام الجماع بعد الزواج؛ لتقييم الحالة بدقة، لذا لا أرى داعيا للالتفات لها الآن.

لذا أنتظر منك نتائج الفحوصات لبيان هل هناك مشكلة أم لا، ويمكنك العرض على طبيب ذكورة للفحص والاطمئنان.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً