أشعر أن عندي دوالٍ في الخصية فما نصيحتكم - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر أن عندي دوالٍ في الخصية، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2251034

2229 0 171

السؤال

السلام عليكم

أشعر أن عندي دوالي بالخصية، وعند الفخد يوجد مثل الشرايين، ويمكن أن تكون تشققًا جلديًا، فهل هو خطير؟ وهل هناك مشكلة لو أخرت عملية الدوالي؟ مع العلم أني لا أشعر بوجع.

كيس الصفن أحيانا يكون مشدودًا، وأحيانا يكون مرتخيًا، ومعظم الوقت يكون مشدودًا، والقضيب يكون صغيرًا جدًا، ولكنه ينتصب بشكل ممتاز.

أنا آخذ دواء (السيروكسات)، هل يتعارض مع (التروفين) أو (البندول) أو (الاقمول) أو أي مسكنات أخرى أم لا؟ كلما أستيقظ صباحًا أجد سائلًا أبيض، هل هو التهاب بروستات أم شيء آخر؟ أشعر بوجع خلف الرأس منذ فترة، ما المشكلة؟ شكرًا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ mohammad حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الشعور أن لديك دوالي ليس كافيًا لوجود دوالي بالفعل، ولكن تشخيص الدوالي يتم عن طريق عمل أشعة (الدوبللير) لدى طبيب المسالك البولية أو الذكورة.

أما التشققات التي تحدث في الفخدين أو البطن، فهي عبارة عن تمزقات تحدث على سطح الجلد؛ نتيجةً لتغيّر الوزن أو الطول الفجائي، وليس لها أي أهمية طبية.

انكماش أو تمدّد كيس الصفن يعتمد على تقلص أو تمدد العضلات المحيطة بكيس الصفن؛ وذلك لتقلب الظروف المناخية؛ من برودة أو سخونة أو خوف وغير ذلك، وهذا شيء طبيعي.

بالنسبة لوجود السائل الأبيض عند الاستيقاظ من النوم، قد يكون نتيجةً للاحتلام الذي يتم معه قدف للسائل المنوي، أما التهاب البروستاتا، فلا بد أن يصاحبه أعراض أخرى، مثل: ألمُ الخصية، وكثرة التبول، والسخونة، وغير ذلك من الأعراض.

أما موضوع الصداع، فقد يكون له علاقة بالأدوية التي تتناولها.

دواء (السيروكسات) يعمل من خلال الجهاز العصبي، وأي أدوية أخرى تعمل من خلال الجهاز العصبي، مثل: المهدئات والمسكنات؛ لم يتضح أن لها تعارضًا مع ذلك الدواء، ولكن ذلك يتوقف على الجرعة والمدة المستخدمة.

يستحسن مراجعة طبيبك النفسي لطرح جميع الأسئلة التي تدور في ذهنك عن الأدوية التي تم صرفها لك وتفاعلاتها.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً