أفيدوني عن حالة الآلام والرعشة واضطرابات المعدة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفيدوني عن حالة الآلام والرعشة واضطرابات المعدة
رقم الإستشارة: 2255430

1217 0 137

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أول ما أقوم أحس برعشة بجسمي، وألم في عضلاتي كأنه وهن وعجز، وأحس كأني جائع، وعندما آكل تأتيني الرعشة واضطرابات في المعدة، مع الشعور بتوتر، هذه المشاكل لها أكثر من خمسة أيام، أما التعب والإحساس بالجوع فله تقريبا شهران.

أعاني من الانتفاخات والإمساك منذ فترة قديمة، وعملت تحليل الجرثومة، ولا يوجد مشكلة، والكبد سليم -ولله الحمد-، ويقول الطبيب: تحتاج إلى فيتامينات. وأحدهم قال لي: عندك قولون عصبي، والدليل الانتفاخ والاضطرابات.

ما الحل؟ وهل آلام العضلات والتوتر له دخل في الأعصاب؟ أفيدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Mohammd حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

على الطبيب -أولا- التأكد من عدم انخفاض نسبة السكر عندك، وهذه تحدث في حالات الجوع لفترة طويلة، أو بسبب ضعف البنية، أو بسبب مشاكل متعلقة بالغدد، ولا بد من قياس نسبة السكر في فترة حدوث الأعراض. أما في حالة أن السكر معدله طبيعي، فهناك أسباب أخرى للشعور بالضعف، وهذا لا بد من فحصه عن طريق فحص إنزيمات العضلات، وقوة العضلات، كما على الطبيب تقييم قوة العضلات والصحة العامة بصورة جيدة.

كما أن وجود مشكلة صحية حادة مثل التهابات فيروسية أو غيرها يمكن أن تسبب مثل هذه الأعراض، وتكون في العادة أعراض حادة، وتتحسن بالتدريج بدون حاجة إلى علاج محدد. لذا عليك بمراجعة طبيب متخصص في مجال الجهاز الهضمي؛ لإجراء الفحوصات اللازمة.

أما بالنسبة للقولون، فالأفضل تناول كميات كبيرة من المياه والألياف، وممارسة الرياضة، وتناول علاجات ملينة للمعدة تحل مشكلة الإمساك المزمن؛ وبالتالي التخلص من أعراض القولون، أما الحاجة إلى علاج طويل المدى للقولون، فيعتمد على حدة الأعراض، ومدى استمراريتها.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: