الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدمن للعادة السرية وعندي مشاكل في البطن وآلام مختلفة في جسمي ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2255627

21756 0 259

السؤال

أعاني من غازات في المعدة، وأصوات، وآلام فيها وأسفل البطن، وآلام في المسالك البولية، وآلام نادرة في الخصية، مع ارتفاع في إحدى الخصيتين، كما أشعر بألم من أسفل البطن إلى فتحة الشرج بشكل طولي، وإسهال في معظم الأحيان، وكثرة التبول، وألم في الخصر اليمين، وعندي مشكلة في سرعة القذف، وكنت ولا زلت مدمنا للعادة السرية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فيما يخص الألم وإحساسك بسرعة القذف، فإن هذه الأعراض تكون متلازمة باستمرار مع الإدمان على ممارسة العادة السرية، والتي تسبب احتقان الأجهزة التناسلية والبولية، أو حتى التهابها.

والسبيل الصحيح للتخلص من هذه الأعراض هو التوقف التام والمستمر عن ممارسة تلك العادة، وكل ما يشجع على ممارستها من مشاهدة الأفلام، والصور الخلاعية، وغير ذلك من المثيرات الجنسية بقدر المستطاع، وعندها سوف تعود سليما معافى بعون الله تعالى.

حفظك الله من كل سوء.

+++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة د/ سالم الهرموزي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية، وتليها إجابة د/ عطية إبراهيم محمد استشاري طب عام وجراحة وأطفال

+++++++++++++++++++++++++++++++

كثيرة هي الأعراض المذكورة وغير المحددة، ويمكن تلخيصها في مشاكل في المعدة والقولون والمسالك البولية، (بالإضافة إلى ممارسة العادة السرية وما يتبعها من ألم في الخصيتين وسرعة القذف) والنقطة الأخيرة سوف يجيب عنها مستشار التناسلية إن شاء الله.

ألم المعدة له أسباب عديدة، منها: التدخين، فإذا كنت مدخنا فيجب عليك بالإرادة والعزيمة ترك التدخين؛ لأنه آفة كبرى، وتركه اليوم ونحن بكامل صحتنا أفضل ألف مرة من تركه بأمر طبيب القلب أو طبيب الأورام -جنبك الله كافة الأمراض- والسبب الآخر هو جرثومة تصيب المعدة تسمى H- PYLORI وهذه الجرثومة عند وجودها تسبب آلاما كثيرة في المعدة، ويمكن إعادة تحليل البراز مرة أخرى للكشف عن هذه الجرثومة، وهناك علاج يسمى العلاج الثلاثي يمكن لك أخذه وتكراره إن لزم الأمر.

كذلك فإن أكل الفلفل والتوابل الحارة، ووجبات المطاعم، من الممكن أن يؤدي إلى حموضة زائدة، ويمكن التغلب على ذلك بترك الشطة، والفلفل الحار، مع تناول وجبات خفيفة ومتكررة، خصوصا في وجبة العشاء، مثل: الزبادي، والموز، والفواكه عموما؛ حتى تتجنب الحموضة في أوقات المساء.

ويمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وبعيدة عن التوابل والمقليات، والعشاء الخفيف ليلا، وقبل ميعاد النوم بفترة مناسبة، مع محاولة وضع السرير بشكل متدرج، بحيث يكون مستوى الرأس أعلى من مستوى القدمين بحوالي 30 درجة على الأفقي، وذلك بوضع أو وصل قطعة من الخشب في رأس السرير، وساعتها قد تستغني عن الوسادة، وهذا الوضع يمنع ارتجاع الحمض إلى الحلق ويخلصك من ألم المعدة المتكرر.

والقولون يحتاج إلى شرب المزيد من الماء المطلوب للجسم، فإذا لم يشرب الإنسان كمية كافية من الماء مع وجود كمية كافية من الألياف في الطعام، مثل: الخضروات الطازجة والمطبوخة، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير المطحون، والمغلي في الماء أو الحليب، والقمح النابت (جنين القمح) وهذه الأطعمة تحتوي على كثير من الألياف والسوائل الضرورية للقولون؛ وبالتالي يخرج البراز أو الغائط لينا، وتقل تبعا لذلك كمية الغازات الخارجة، والمتكونة من تخمر الطعام.

ولعلاج القولون يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قرص ثلاث مرات يوميا قبل الأكل حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك.

ويمكن تناول خليط مكون من مطحون الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، وإضافته إلى السلطات والخضار المطبوخ مع زيت الزيتون، وهذا يساعد كثيرا في التخلص من الغازات والانتفاخ والمغص -إن شاء الله- مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي، والتخلص من الغازات، والتجشوء، وآلام المعدة والقولون.

وحرقان البول يشير إلى التهاب في المسالك البولية، ويزيد ذلك الحرقان مع ممارسة العادة السرية، ويحتاج إلى عمل تحليل بول، وفي حالة وجود التهاب يمكن عمل مزرعة لبيان نوع الميكروب، والمضاد الحيوي المناسب له، وعموما هناك مضادات حيوية مناسبة لالتهاب المسالك البولية، يمكنك تناولها، مثل suprax 400 mg كبسولة واحدة يوميا لمدة 7 إلى 10 أيام دون الحاجة إلى عمل تحليل أو مزرعة، مع تناول فوار uricol كيس مرتين يوميا لنفس المدة، وشرب كمية وافرة من الماء، والعصائر؛ لإرواء الكلى وللتخلص من الأملاح، مع التقليل من الطماطم والباذنجان، والفلفل، والفواكه مثل: المانجو، والمشمش، والفراولة، والملفوف.

ويحتاج الأمر إلى فحص صورة دم، وفحص وظائف الغدة الدرقية، وتناول فيتامينات، مثل: رويال جلي، وأوميجا 3، وحبوب ferose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع التغذية الجيدة، مع أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل أيضا، ويمكن تكرارها بعد 4 شهور مرة أخرى.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً