علاج الشعور بعدم الثقة بالنفس - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الشعور بعدم الثقة بالنفس
رقم الإستشارة: 226667

2584 0 279

السؤال

أشعر بعدم الثقة بنفسي، فأحياناً حين أعبر عن رأيي صائب، أشعر بانتقاص الناس له، ولا أستطيع التأثير على الآخرين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت المباركة/ مروة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

اعلمي -أختي الفاضلة- أن شعورك بعدم ثقتك بنفسك هذا يرجع إلى سبب واحد هو الخجل، أو عدم تغلبك على الخجل، فظهور الخجل عند الإنسان يجعله ينتقص من قدره، ولا يقدر ذاته، بل ويعيش في عزلة من الآخرين، وأغلب الذين يشعرون بالخجل يتمتعون بالحساسية الشديدة والعواطف الرقيقة التي تجعل الأشياء الصغيرة التي لا ينتبه لها الآخرون مصدراً للألم، بل والصدمات النفسية التي تسبب فشلهم في الانخراط في المجتمع، وهذا الشخص لا يكون لديه في الغالب القدرة على الرد أو الدفاع عن نفسه، بل ينتابه شعور دائم بأنه مهدد، ولكي تتخلصي من الخجل، هناك خطوات كثيرة، أهمها:

1- لابد أن تكوني مقدرة لذاتك تماماً، فأنت لديك قدرات ومهارات، فيجب أن تظهري الصورة الحقيقية عن نفسك دون مبالغة ودون تنقيص من شأن ذاتك.

2- لا تستسلمي للخجل، ولابد أن تكون لديك قوة الإرادة والتصميم على مواجهة الآخرين، والاندماج معهم، سواءً في المدرسة أو في البيت أو في أي مكان، وهذا سيزيدك ثقةً بنفسك، وتتخلصين تدريجياً من الخجل بإذن الله تعالى.

أما عن طريقة كسبك ثقة الآخرين والتأثير عليهم، فهناك خمسة خطوات لابد منها، وهي:

1- عاملي الناس كما تحبين أن يعاملوك، فلابد أن تفهمي أبعاد شخصية الشخص الذي تتكلمين معه من حيث السمات والصفات، ما يحب وما يكره، ولا يمكن أن تعاملي كل الناس بنفس الطريقة، فكلٌ له أسلوبه في التعامل.

2- التزمي بوعودك، فإن عدم الوفاء بالوعد شيءٌ يخفض رصيدك من الثقة لدى الآخرين حتى في الأشياء الصغيرة، مثل أن تقولي لزميلتك سأزورك غداً ثم لا تزوريها، أو تقولي لها سأتصل عليك ولا تتصلي بها، فإن تكرار ذلك عدة مرات يفقدك التأثير عليها فتخسرين محبتها.

3- التزمي الاستقامة والنزاهة، وابتعدي عن الحقد والحسد والكذب والغيبة والنميمة، وإفشاء الأسرار، والتملق، والخداع، فكل هذه الأشياء تجعل الآخرين يقطعون علاقتهم بك ويفرون من أمامك.

4- اعتذري عن الخطأ إذا بدر منك، فإن الشخصية القوية الواثقة من نفسها هي فقط القادرة على تقديم الاعتذار الخالص الأمين إذا ما ارتكبت الخطأ.

5- اهتمي بالأشياء الصغيرة، فإن تحسين علاقتك قد يتأثر ببعض الأمور التي تبدو للبعض تافهة، مثل لمحات المحبة والعطف واللمسات الحانية، وتقديم الهدايا الرمزية، وقد تؤثر بالسلب أشياء مثل الإساءات الصغيرة أو الإهانات الصريحة أو المستترة أو عدم الاحترام.

وبهذه الخطوات الخمس تكون لديك شخصية متكاملة بإذن الله تعالى، تستطيعين من خلالها أن تكسبي احترام وود الآخرين، وتكون لديك مصداقية عند الحديث مع الآخرين، وتكون لديك القدرة على إيجاد التوازن بين الشجاعة واحترام حقوق الآخرين.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: