الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والدي مريض بالسكر ويشكو من آلام الظهر والركب، فما النصيحة؟
رقم الإستشارة: 2269032

2159 0 148

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بارك الله فيكم، وفي موقعكم المحترم، وزادكم الله من فضله.

والدي مريض بالسكر والتهاب الجيوب الأنفية، وعمره 58 سنة، ووزنه تقريبًا 120 كيلو، وطوله 180 سم تقريبًا، كل مشاكله في البطن، وهي التي زائدة عنده، وليس أي مكان آخر.

لديه ضعف في الأعصاب شديد، ودائمًا يشتكي من ركبه وظهره، أي الفيتامينات الجيدة يمكن أن تفيده؟ علمًا أنه يأخذ حقن ديبوفيت وبيوفيت وبرشام رويال جيلي، والكثير من هذه الأنواع بلا فائدة، هل هناك فيتامينات، أو كالسيوم أقوى منها تنفع لحالته؟ علمًا أنه منذ فترة كبيرة يخفف أكله ويتعشى بشكل خفيف، ووزنه نزل كثيرًا عن السابق.

بارك الله فيكم، وجزاكم عنا كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام المصري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن الوالد -حفظه الله- مصاب بالداء السكري، وأن عمره 58 سنة، والوزن لديه 120 كلغ، وهذا يعتبر زيادة شديدة في الوزن وينصح الوالد بالمتابعة مع أخصائي التغذية لإجراء الدراسة اللازمة له، ووضع خطة علاجية، وتنظيم الحمية للتخفيف من الوزن.

ولا ينصح الوالد بتناول أي نوع من الأدوية أو الفيتامينات دون استشارة طبيبه المعالج؛ لأن طبيبه هو الوحيد الأعلم والأدرى بما يناسب حالته الصحية، وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بالحمية في الداء السكري، حيث تعتمد الحمية في الداء السكري على عدة مبادئ، ومنها:

أن يكون تغيير الحمية تدريجيًا، وأن يكون دائمًا أي أن اتباع الحمية بمثابة تغيير نمط الحياة؛ إذ يعتاد المصاب بالداء السكري، وبصورة تدريجية على نمط معين من الوجبات، ومن الأطعمة ويكون ذلك طيلة حياته، وذلك بتخفيف حجم وجبة الطعام، وأن يعتمد على ثلاث وجبات رئيسية وبينها وجبتان، أو ثلاث خفيفة.

ومن أساسيات الحمية في الداء السكري:
- ينصح بالاعتماد على الأغذية الغنية بالألياف، كالنخالة، والشعير والرز البني والعدس وخبز البر، وكذلك الإكثار من الخضراوات النيئة والمطبوخة، وكذلك الفواكه الطازجة.

- تناول الأطعمة قليلة الدسم، واستبدال اللحوم الحمراء ( لحم البقر أو الخراف ) باللحوم البيضاء ( السمك والدجاج )، مع إزالة جلد الدجاج عند الطبخ، وإن كان لا بد من اللحوم الحمراء فالأفضل أن تكون الكمية قليلة وخالية من الدهون.

- الاعتماد في الطبخ على الطعام المسلوق، ثم المشوي أكثر من المقلي، وكذلك اختيار الحليب ومشتقاته من النوع قليل الدسم، والتخفيف من استعمال السكر، وذلك بالتدريج، وكذلك الحلويات.

- التخفيف من الطعام المالح لما له من أضرار جانبية.

- وأهم النصائح هي: الاستمرار على ممارسة التمارين الرياضية، وخاصة رياضة المشي؛ إذ يساعد على تخفيف الوزن، والمحافظة على الجسم بصحة جيدة وسليمة بإذن الله.

ونرجو من الله عز وجل أن يحمي لك الوالد، وأن يكتب له الشفاء العاجل بإذن الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً