حامل وأعاني من خدر وألم وتنميل في يدي اليسرى فما العمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حامل وأعاني من خدر وألم وتنميل في يدي اليسرى، فما العمل؟
رقم الإستشارة: 2269664

16519 0 284

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا حامل في الشهر الثامن، ومنذ دخولي هذا الشهر وأنا أعاني من آلام شديدة في يدي بسبب التنميل والخدر، وبعد مرور أسبوع زاد الألم، وعند الاستيقاظ من النوم لا أستطيع تحريك يدي، أو حمل الجوال، أو حتى ثني الأصابع، وبالذات أصبع الخنصر في اليد اليمنى.

أما اليد اليسرى فالألم خفيف نوعا ما، ولكن الإبهام أشعر وكأن به شدا، ولا أستطيع أن ألم شعري، أو عند القيام بأي حركة بيدي اليسرى أشعر بالتواء في الإبهام؟

وأيضا لاحظت ظهور كدمات في أعلى الفخذ اليمين دون أن أتلقى أي ضربة، أو أي شيء من هذا القبيل؟

وكل هذه الأعراض لم تظهر إلا بعد دخولي للشهر الثامن، مع العلم أني الآن في منتصف هذا الشهر، فهل سوف تسوء حالتي مع تقدم الحمل؟

وشكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Amal حفظها الله.

في هذه المرحلة لا يمكن القيام بعمل أي أشعات أو فحوصات للتشخيص، ولكن العلاج سيعتمد على ما يبدو من الأعراض.

ومن المهم تناول أقراص الكالسيوم الفوارة مرة واحدة على الأقل في اليوم، مع أخذ حقنة من فيتامين (د)، أو كبسولات فيتامين د الأسبوعية؛ لأنه مهم لامتصاص الكالسيوم من الأمعاء إلى الدورة الدموية، ومهم لترسيب الكالسيوم في العظام بعد ذلك، مع الحرص على تناول مقويات للدم؛ استعدادا للولادة وما يتبعها من فقد للدم.

وتناول قرصين من مسكن باراسيتامول، وهو آمن أثناء الحمل، ويساعد على التخفيف من تلك الآلام.

وبالإمكان عمل مساج لليدين بالثلج مرة وبالماء الساخن مرة أخرى، وسوف تقل الآلام -إن شاء الله-، مع عدم النوم على الساعدين، وعدم وضع الكوع على المكتب أثناء الجلوس، وعدم استخدام قبضة اليد كثيرا، حتى لا يتم الضغط على الأعصاب المغذية لليدين.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً