الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حموضة ومرارة دائمة في اللسان ولا أتمتع بالطعم بل أصل لمرحلة التقيؤ أحيانا
رقم الإستشارة: 2271149

11074 0 262

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 26 سنة، غير متزوجة، أعاني من الطعم السيء في اللسان والفم، أجريت فحص بكتيريا المعدة عن طريق فحص ثاني أكسيد الكربون، حيث وصفت طبيبة الأمراض الباطنية لي حبوب الحموضة (Rantag 150 mg)؛ لأني أعاني من الشعور بالغثيان، وبشيء عالق في المريء، وحرقة في جانب الأيسر من البطن، لكن اختفت هذه الحرقة وبقي شعور الغثيان ومرارة اللسان والفم مستمرة، والآن أيضا أعاني من ألم في الجانب الأيسر من البطن، وأنتظر نتيجة الفحص بعد شهر.

سؤالي: هل الألم في الجانب الأيسر من البطن من أعراض الحموضة؟ وهل أستمر في تناول دواء الحموضة برغم إحساسي بالمرارة، أم أتوقف عنه؟ كما أحس بمغص لدقائق ثم أذهب للحمام لقضاء الحاجة فأرى البراز لونه بني غامق.

علما أني أتناول حبوب مضادات (Fucidin Tablets) حيث وصفتها لي طبيبة الأمراض الجلدية؛ لوجود بقع على وجهي منذ مدة طويلة، آخذ الحبوب كل 12 ساعة، حبيتن يوميا لمدة 14 يوما، بعدها حبة مرتين يوميا كل 12 ساعة لمدة 16 يوما، بينما حبوب الحموضة آخذها مرتين يوميا لمدة 30 يوما، فهل كل هذه الأدوية تضر بمعدتي وتزيد الحموضة؟

وكيف أخفف من المرارة في اللسان؟ بسببها لا أتمتع بالطعم، وأحيانا أصل لمرحلة القيء، وهذا الشيء سبب لي الضيق والغضب.

وهل تناولي لحبوب أوماتان الصفراء عند نزول الدورة هو سبب الحموضة؟ لأني أتناولها منذ سنوات طويلة حيث أن ألم الدورة شديد ولا أحتمله!

أرجو الرد بالتفصيل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ميرا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالنسبة لآلام المعدة: فإن دواء الاوماتان والفوسيدين لهما أثر على المعدة وزيادة الحموضة، لذا يفضل المتابعة مع طبيبة الجلدية، وتغيير العلاج إن أمكن، وعدم استعمال دواء الاوماتان إلا عند اللزوم، وتغييره إلى أنواع أخف تأثيرا على المعدة.

كما ينصح بالاستمرار على علاج المعدة (Rantag 150 mg)، كما يمكنك استعمال شراب مالوكس لحموضة المعدة 10 ملليتر 3 مرات يوميا بعد الطعام بنصف ساعة.

وإليك بعض النصائح فيما يخص حمية حموضة المعدة: ينصح بما يلي:
- تناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.

- تناول قطعة من الخبز أو قطعة من البسكويت السادة صباحا على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

- تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.

- تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضا عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

- التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية والقهوة والشاي.

- التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

- عدم النوم بعد الطعام مباشرة وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

- ارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.

- وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

وفي حال عدم تحسن الأعراض يفضل المتابعة مع طبيب مختص بأمراض الهضم؛ لإجراء الدراسة اللازمة، وتنظير المعدة إن احتاج الأمر لذلك.

نرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً