الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بتنميل في اللسان وسقف الحلق وألم في العيون ودوار.. ما هذه الحالة؟
رقم الإستشارة: 2272193

13232 0 311

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ظهرت لي أعراض منذ فترة بسيطة، وهي التنميل في اللسان وسقف الحلق والخدين والأنف، وعدة مرات يمتد إلى الرقبة، ومع بداية ظهور التنميل أشعر بألم في عيني ويبدأ الدوار، ومن بعد ذهاب التنميل الذي لا تتعدى فترته من دقيقتين إلى 4 دقائق يبقى الدوار يصاحبني عدة ساعات من بعدها، ويتكرر هذا بشكل شبه يومي، ويحدث مرة واحدة في اليوم، ولكن حدث عدة مرات في يوم واحد فقط.

ماذا يجب علي أن أفعل؟ وعلى ماذا تدل هذه الأعراض؟

جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بشرى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فليس لمشكلتك علاقة بالعصب السابع الذي يغذي عضلات منطقة الفم والخدود والعضلات حول العين، والتهاب العصب السابع يؤدي إلى انحراف الفم إلى الجهة المقابلة لإصابة العصب، وعدم القدرة على تحريك الطعام في الجهة المصابة، وعدم القدرة على غلق العين، وعدم القدرة على نفخ الهواء داخل الفم في الجهة المصابة أيضا، وعدم القدرة على الابتسام بشكل طبيعي.

لكن هناك مرض آخر يصيب العصب الخامس Trigemenal nerve وألم العصب الخامس يسمى Trigemenal neuralgia ويمتاز بأنه يأتي في نوبات تصيب منطقة الوجه، وتستمر لعدة ثوان في كل مرة، ومن المثيرات والمحفزات لحدوث ذلك الألم تناول الطعام الصلب الذي يحتاج إلى مضغ، تنظيف الأسنان، أو حتى مرور الهواء البارد على الوجه، وغالبا ما توصف النوبة كضربة كهربائية في المنطقة المشار إليها، وقد تمر فترات زمنية طويلة دون حدوث نوبات ألم، وقد تكون بالمقابل فترات تشهد الكثير من النوبات.

عادة ما يشكو المريض من نوبات متكررة من آلام حادة، مثل التيار الكهربائي الخاطف مع حرقة شديدة لعدة ثوان على أحد جانبي الوجه، وبالتالي فإن الوصف الذي وصفته للألم لا ينطبق على ألم العصب السابع بل ألم العصب الخامس، وقد يكون الأمر مرتبطا بخشونة والتهاب في مفصل الفك ذاته.

ويمكنك زيارة طبيب مخ وأعصاب لمتابعة الحالة معه، ولكن يمكنك أيضا الاعتماد على عمل كمادات من الثلج على جانب وجهك وفكك الذي يؤلمك لمدة 10 دقائق، ويتم تكرار ذلك كلما أمكن، ويمكن عمل كمادات ساخنة أيضا على نفس المكان بالتناوب مع أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل، وحقن نيوربيون يوما بعد يوم لتقوية وتغذية الأعصاب، وأكثر العلاجات الدوائية استخداما لعلاج العصب الخامس هو عقار الكربامازيبين (Carbamazepine). وعقار الباكلوفين (baclofen).

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً