الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في أعلى المعدة
رقم الإستشارة: 2272856

5845 0 243

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب، عمري 33 سنة، أعاني منذ حوالي سنتين من ألم في أعلى المعدة، وتم عمل منظار للمعدة، وكنت مصابا بجرثومة المعدة والتهاب فيها، وتم علاج جرثومة المعدة بفضل الله.

ولكن بعد ذلك جاءت فترة كنت أعاني من ألم المعدة مع فقدان الشهية، ونقصان في الوزن وشعور بالغثيان أحياناً، وبعدها بشهر تقريباً زاد ألم المعدة، ولكن كان يقل بعد الأكل لمدة 3 أو 4 ساعات، وبعدها يعود الألم مرة أخرى، والألم لا يوقظني من النوم، ويزداد الألم في الصباح عند الاستيقاظ من النوم، وألمٌ يكون في أوقات في شكل حرقان في أعلى المعدة.

الطبيب وصف لي دواءً اسمه باريت 20 مجم، ولكن دون جدوى حتى الآن، وأحياناً كثيرة أشعر بألم في وسط الصدر ويستمر لمدة نصف ساعة تقريبا، تعبت جدا، وزني نزل في شهرين ونصف حوالي 7 كيلو.

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حسام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الأعراض التي تذكرها؛ تتماشى مع أعراض قرحة المعدة.

ودواء الباريت: هو من الأدوية الجيدة في علاج قرحة المعدة، ولكن بما أن الأعراض لا تتحسن، ولديك نقص في الوزن 7 كلغ خلال شهرين ونصف؛ فالنصيحة حالياً هي بإعادة التنظير، وإجراء دراسة موسعة؛ لمعرفة سبب عدم الاستجابة للعلاج، وسبب نزول الوزن.

وإليك بعض النصائح فيما يتعلق بحموضة المعدة:
• ينصح بتناول الطعام ببطء مع المضغ الجيد؛ لأن ذلك يؤدي للهضم الجيد، وتجنب الحموضة والغازات.

• تناول قطعة من الخبز أو قطعه من البسكويت السادة صباحاً على الريق؛ لأنها تساعد على تخفيف الحموضة المعدية الصباحية.

• تجنب الأطعمة الدسمة والمقليات، والأطعمة الغنية بالبهارات أو الفلفل والشطة.

• تناول وجبات صغيرة ومتعددة عوضاً عن وجبتين أو ثلاث وجبات كبيرة.

• التخفيف قدر الإمكان من المشروبات الغازية، والقهوة والشاي.

• التخفيف من شرب السوائل أثناء وجبات الطعام.

• عدم النوم بعد الطعام مباشرة، وإنما الانتظار على الأقل من ساعتين إلى ثلاث ساعات بعد آخر وجبة.

• ارتداء الملابس الواسعة؛ لأن الملابس الضيقة تزيد من الضغط على المعدة، وتزيد من الارتجاع المريئي.

• وضع مخدة أو اثنتين تحت الأكتاف عند النوم؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف الارتجاع المريئي والشعور بالحموضة.

ونكرر النصيحة بضرورة المتابعة مع طبيب مختص بأمراض الهضم؛ لإعادة التنظير، وإجراء دراسة موسعة للحالة لديك.

ونرجو من الله لك دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً