الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من الزيادة السريعة في الوزن والإخراج بعد الأكل مباشرة!
رقم الإستشارة: 2274599

4807 0 183

السؤال

السلام عليكم

إخواني عندي بعض الاستفسار والسؤال.

أعاني من زيادة الوزن بسرعة حتى بدون أن آكل، وإذا عملت "رجيم" مع رياضة لا ينزل بسرعة، ومع الرياضة لا أعرق كثيرا ولا أحرق سعرات.

المشكلة الثانية: لما أستيقظ من النوم وعندما آكل أي شيء حتى ولو كان يسيرا كحبة زيتون؛ أذهب مباشرة -أكرمكم الله- لأتبرز، وإذا تبرزت أجلس في الحمام ما يقارب 40 دقيقة، يعني مستحيل أن أجلس مثل الأشخاص الطبيعيين 5 دقائق. ، ولا أدري أين المشكلة!!

أعاني أحيانا من الشروخ عند التبرز، ولكن -الحمد لله- بشكل خفيف، وليس مثل السابق، يعني لا تأتيني إلا إذا تبرزت وجلست كثيرا، ولا بد بعد التبرز أن أقف أو لا أجلس مباشرة بشكل التربع، مع العلم أن عمري 25، ووزني 89.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

طريقة التغذية الخاطئة مثل تناول النشويات والبروتين دون الاعتماد على السلطات والخضروات المسلوقة والمطبوخة؛ تؤدي إلى زيادة الوزن مع الشعور بالإمساك، والعلاج في حالتك يكمن في تغيير العادات الغذائية؛ لكي تحل بها مشكلة الإمساك، ومشكلة القولون، ومشكلة البقاء في الحمام لفترات طويلة دون المقدرة على الإخراج؛ مما يؤدي إلى تكون الشرخ الشرجي والبواسير في نهاية المطاف.

الأطعمة -أخي الفاضل- لها مؤشر يسمى (glycemic index) أو مؤشر السكر في الطعام، وعلى رأس هذا المؤشر في نسبة السكر الزائد العسل والتمر، ونسبة السكر فيها 100%، وفي أسفل المؤشر الملفوف للأكل على شكل سلطات وليس محشيا بالأرز والمكسرات، وكذلك في أسفل ذلك المؤشر الزهرة والقرنبيط، والأعشاب الخضراء: البقدونس، والشبت، والجرجير، والبصل الأخضر، وتصل نسبة السكر فيها إلى أقل من 10%، وبينهما تتدرج الأطعمة والفواكه والأشربة، فالماء مثلا لا يوجد به سعرات حرارية أو سكر، ويستخدمه البعض في الرجيم بدلا عن العصائر، وكلما شعرت بالجوع يمكنك شرب الماء، كذلك فإن التفاح الأخضر أقل سكرًا من الأحمر، والتفاح الأحمر أقل سكرًا من العنب والموز، والعنب أقل سكرًا من التمر، وأرجو أن يكون المعنى واضحا الآن، فكل الأطعمة ذات السكر العالي -مثلا الشيكولات والمياه الغازية والحلويات- تزيد الوزن، والأطعمة مثل السلطات والخضار المطبوخ والطازج، والفاكهة قليلة السكر، تساعد على إنقاص الوزن؛ لأن كمية السعرات الحرارية فيها قليلة.

علاج الإمساك من خلال شرب الماء والعصائر خصوصا عصير الخوخ، والتين الطازج أو المجفف المنقوع، والسلطات، وزيت الزيتون، والخبز الأسمر، وشوربة الشوفان، وتلبينة الشعير، وهي عبارة عن مغلي ملعقتين شعير مطحون في كوب حليب دافئ قبل النوم، كل ذلك يساعد على إخراج لين، وبالتالي عدم الضغط على فتحة وعضلات الشرج، وإعطاء فرصة للبواسير في الشفاء التام والسريع.

ويمكن تناول حبيبات Agiolax ملعقة كبيرة مرتين يوميا؛ للمساعدة في علاج الإمساك، أو أكياس fybogel على كوب من الماء، وبالتالي يمكن علاج البواسير من الدرجتين الأولى والثانية، وعلاج الشرخ الشرجي أيضا إن شاء الله.

ولعلاج القولون: يمكن تناول حبوب Spasmocanulase قرصين ثلاث مرات يوميا قبل الأكل، وحبوب Colospasmin قرصا ثلاث مرات يوميا قبل الأكل حتى تختفي الأعراض، ثم عند الضرورة بعد ذلك، ولعلاج الانتفاخ والغازات -بالإضافة إلى ما تم ذكره سابقا- يمكن عمل خليط مطحون من الكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، والزعتر، ووضع بعض من هذا الخليط على السلطات والخضار المطبوخ، ويضاف إلى ذلك زيت الزيتون، مع ممارسة الرياضة خصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى انتظام حركة القولون، والمساعدة في إخراج طبيعي إن شاء الله.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً