الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمارس العادة السرية وأشعر بضعف الانتصاب وفقدان الشهوة.. طمئنوني
رقم الإستشارة: 2275368

2174 0 126

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 16 عاما, أمارس العادة السرية منذ سنتين أو ثلاث, تواجهني مشكلة منذ أسبوعين، كنت أمارس العادة السرية كل يومين أو ثلاثة أو أربعة, ومنذ ثلاثة أيام أحسست أن هناك ضعفا خفيفا في الانتصاب، وفقدان الشهوة والرغبة، فقلقت جدا، ولم يعد هناك انتصاب لا في الصباح ولا في المساء، ولا أي وقت، إلا انتصابا خفيفا جدا وليس قويا.

البارحة احتلمت بدون انتصاب؛ مما جعلني أفزع، واليوم –للأسف- فتحت موقعا إباحيا؛ لأختبر الانتصاب, ولم يكن هناك رغبة ولا شهوة نهائيا ولا انتصاب. نفسيتي الآن مدمرة تماما، وأشعر بذنب رهيب وقلق شديد.

أرجوكم ساعدوني، أكرمكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الفاضل: أنت ما زلت صغيراً جداً على تلك الأمور، فأنت تبلغ 16 عاما فقط، وأعتقد من خلال حديثك أنك لا تعاني من أي أمراض مزمنة مثل الضغط، أو السكر، ولا تتناول أي أدوية بصورة مزمنة، وبالتالي أستبعد أن يكون هناك خلل عضوي أدى لما تشعر به، ولكن الأمر يكون نفسيا وبدنيا نتيجة الإفراط في العادة السرية، ونتيجة قلة التغذية، وقلة ممارسة الرياضة، وكذلك نتيجة البدء في مراقبة الانتصاب، ووضعه تحت الاختبار، وهو ما يؤدي حتماً لضعف الانتصاب، وهذا أمر طبيعي ونراه كثيراً.

لذا عليك بالبدء في عدم التفكير مجدداً في الأمر، وعدم مراقبة الانتصاب، والحرص على الرياضة، والتغذية الجيدة، والتوقف عن العادة السرية، مع ضرورة غض البصر، وتجنب المؤثرات الجنسية، وتجنب الاختلاط.

ومع مرور الوقت ستتحسن الأمور، وتعود للوضع الطبيعي -بإذن الله- ولن أصف لك أي أدوية؛ فأنت -بإذن الله- طبيعي، ولا تعاني من شيء، والأمر مؤقت، وستعود للحالة الطبيعية قريباً بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً