الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حبس المني من الممكن أن يؤدي إلى الضعف الجنسي؟
رقم الإستشارة: 2275994

4450 0 213

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أنا شاب عمري 24 سنة، في السابق كنت أمارس العادة السرية كثيرًا، -والحمد لله- تركتها، كنت في فترة عند ممارسة العادة السرية أقوم بحبس المني عند القذف، ولكني لم أستمر كثيرًا فقد قرأت عن أضرار حبس المني.

المشكلة الآن أني أعاني من ضعف الشهوة، وهاجس الضعف الجنسي، مع أني تمر عليّ أيام تكون شهوتي كبيرة جدًا، وطول اليوم أفكر في الجنس بشكل لاإرادي، ويكون الانتصاب قويًا عند أقل إثارة حتى ولو كان التفكير بالجنس، وأحتلم بشكل طبيعي ربما مرة كل أسبوع أو عشرة أيام، ولكن هناك أيام أعاني من ضعف الشهوة بشكل غريب، وغياب الانتصاب الصباحي.

في هذه الأيام التي ربما تكون ثلاثة أو أربعة لا يحدث انتصاب إلا في حالة إثارة ويصبح الانتصاب اللاإرادي صعبًا جدًا.

علمًا بأني لا أعاني من أمراض مزمنة، ولكني نحيف جدًا، ولا أعرف السبب، ولكني أعتقد أنه شيء وراثي في العائلة.

هل أنا طبيعي جنسيًا؟ وهل حبس المني من الممكن أن يؤدي إلى الضعف الجنسي؟ وهل للنحافة الشديدة أثر على القدرة الجنسية؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ خالد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية نوضح أن من أهم علامات عدم وجود الضعف الجنسي العضوي هو تباين الحالة الجنسية من وقت لآخر، بمعنى أنك ذكرت أنه يكون هناك انتصاب صباحي ويومي قوي جداً، وشهوة عالية خلال اليوم وعلى مدار أيام، وتكون كل الأمور على ما يرام، ولكن يأتي وقت تقل فيه الشهوة والانتصاب، ثم تعود مرة ثانية للوضع الطبيعي.

وفي هذه الحالة يكون الأمر طبيعيًا تماماً من الناحية العضوية، ولا توجد أي مشكلة عضوية تسبب تلك المشكلة، ولكن التباين أمر طبيعي ومقبول، وتكون فترة الضعف، أو الفتور نتيجة عوامل نفسية، أو إجهاد بدني، أو نفسي، ولكن لا يعني أي مرض عضوي بفضل الله؛ لأن المرض العضوي يعني الغياب الدائم والمستمر للرغبة الجنسية والانتصاب.

وعن حبس المني: فلا يؤدي للضعف الجنسي، ولكن قد يسبب احتقان البروستاتا، وبعض الألم خاصة في حال الإفراط في تلك الممارسة.

لذا أنت طبيعي بفضل الله من الناحية الجنسية، ولا أرى أن للنحافة دورًا في هذا الأمر خاصة لو كانت الصحة العامة جيدة، ومجهودك البدني طبيعي.

وكذلك أنت تقول: أنك تكون طبيعيًا جداً كما ذكرت، وبالتالي لا علاقة للنحافة بالقدرة الجنسية لديك.

ومرحبا بك للتواصل معنا لتوضيح أي تساؤلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً