أشكو من زيادة فترة نزول الحيض بعد تركيب اللولب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من زيادة فترة نزول الحيض بعد تركيب اللولب
رقم الإستشارة: 2277011

43300 0 414

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لدي استفساران:

1- أنا سيدة متزوجة ولدي طفلة عمرها 10 شهور، وأقوم بإرضاعها رضاعة طبيعية، وبعد الولادة قمت بتركيب اللولب، ولكن بعد تركيبه لاحظت أن فترة نزول الحيض أصبحت حوالي 15 يوما، وبعد ذلك بحوالي ثلاثة أشهر لاحظت أن فترة نزول الحيض عادت 5 أيام كما كانت قبل الحمل والولادة، وبعدها تغيرت مرة أخرى حتى أصبحت فترة الحيض حوالي 10 أيام، هل لذلك علاج؟ حيث أنه كما تعلمون قد اقترب الشهر الكريم ولا أود أن أفطر أياما من شهر رمضان.

2- أحيانا أشعر بعد الجماع بحرقان في البول -والحمد لله- لا يدوم لفترة طويلة، ولكن منذ فترة قريبة أصبحت أشعر بحكة، فما السبب؟ وهل لذلك حل؟

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هناء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بالفعل –يا عزيزتي- إن اللولب قد يغير من مدة الدورة فيجعلها أطول من المعتاد، كما أنه قد يجعل كمية الدم النازل أغزر، وهذا الكلام في حال كان اللولب من النوع غير الهرموني، لكن إذا كان من النوع الهرموني فإنه لا يسبب هذه المشاكل، والنوع الهرموني هو المفضل حاليا، لذلك إذا كان نوع اللولب الذي تم تركيبه لك هو من النوع غير الهرموني ومرت 6 أشهر على تركيبه، ومع ذلك ما تزال الدورة متطاولة أو غزيرة، فإن أحد الحلول الجيدة أمامك هي استبداله باللولب الهرموني، فهذا النوع من اللوالب سيقلل مدة وكمية الحيض، وسيحمي بطانة الرحم، كما أن فاعليته في منع الحمل ستكون أفضل.

إذا لم تكوني راغبة في تغيير اللولب، فالحل الثاني أمامك هو استخدام حبوب منع الحمل الثنائية الهرمون، مثل نوع (ياسمين) وذلك خلال شهر رمضان الفضيل، وهنا يجب أن تبدئي بتناولها في ثاني يوم من نزول الدورة التي تسبق قدوم شهر رمضان، والاستمرار عليها إلى ما بعد انتهاء الشهر الفضيل.

وبالنسبة لحرقان البول: فكونه لا يستمر طويلا بل يتحسن بعد فترة فهو ليس ناتجا عن التهاب، بل ناتج عن الاحتكاك بفتحة البول خلال الجماع، فهذه الفتحة مغطاة بخلايا حساسة جدا، أما الحكة فسببها حدوث حساسية لشيء ما، قد يكون للملابس الداخلية أو لكريمات إزالة الشعر أو الصوابين أو غير ذلك.

ولعلاج هذه الأعراض عندك أنصحك بما يلي:
1- إفراغ المثانة قبل وبعد الجماع مباشرة.

2- استخدام كريم يسمى (كيناكومب) ويدهن مرة واحدة في اليوم على المنطقة لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع.

3- الحرص على لبس ملابس داخلية من القطن 100% وبلون أبيض.
4- استخدام صابون طبي لطيف في تنظيف الفرج.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا جيهان

    وانا كمان ركبت لولب وهيك صار معي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً