ارتداد البول في الجانب عند الأطفال وكيفية علاجه - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ارتداد البول في الجانب عند الأطفال وكيفية علاجه
رقم الإستشارة: 227851

12182 0 354

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله!
ابنتي تعاني من ارتجاع بولي حاد من الدرجة الرابعة، وعمرها 5 سنوات و9 أشهر، وأثر الارتجاع على الكلية اليسرى؛ مما جعل وظيفتها حوالي 2.5% كما أظهر المسح الذري.

واستشرنا أكثر من طبيب، فكان لكل واحد رأي، وهم أساتذة كبار:

1- واحد قال: عملية زرع للحالب، (وعلى) فكرة في الجهة اليسرى يوجد حالبان.

2- وآخر قال: حقن بالمنظار لمادة تسمى ميكروبلاست تقوم بتضييق الحالب عند التبول، لكن هناك من يقول: إن هذه المادة قد يحتاج الطفل إلى الحقن بها بعد وقت.

3- وثالث قال: استئصال الكلية.

4- والأخير قال: لا تفعلوا شيئاً.

ماذا نفعل؟! أفيدونا، عافاكم الله! والطفلة حالتها الصحية ـ بشكل عام ـ جيدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد عبده حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

بصورة عامة فإن ارتداد البول في الحالب ينقسم على 5 درجات: الدرجة الأولى والثانية يتم علاجها باستخدام عقاقير طبية، وهي عبارة عن مضاد حيوي يعطى مرة في اليوم ليلاً؛ لمنع الالتهاب، مع المتابعة الدورية، وإعادة الفحص كل سنة إلى سنتين حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

أما الدرجة الثالثة، فيجرب الأطباء العلاج الطبي، وإذا لم تكن هناك استجابة جيدة فينصح الأطباء بإجراء الجراحة، والدرجة الرابعة والخامسة قد ينصح الطبيب بإجراء جراحة تحويل الحالب؛ لحماية الكلى من الارتداد، ولا يوجد داع لإزالة الكلى إذا لم تتسبب في مشاكل صحية، مثل: تكرر الالتهابات، أو ارتفاع الضغط، أما إذا لم يكن هناك أي نوع من الإشكال فلا يوجد ما يستدعي الجراحة.

أما بالنسبة للجراحة التحويلية فتعتمد على مدى استفادة الكلى منها، وهل هناك فرصة في استعادة عمل الكلى أم لا؟ بالنسبة لحقن المادة فهذا الأمر يعتمد على خبرة الطبيب المعالج، وكل هذه الأحكام تعتمد على نوعية الأعراض التي تعاني منها الطفلة، ويمكن أن تناقش الطبيب المعالج عن مدى الفائدة المرجوة من كل نوع من العلاج في فرصة حماية الكلى، أو استعادة وظيفتها، أو تأثيراتها المستقبلية.

مع تمنياتنا لها بالصحة التامة!.
وبالله التوفيق!


مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: