الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هو المعدل الطبيعي للممارسة الجنسية؟
رقم الإستشارة: 2278850

15834 0 240

السؤال

السلام عليكم

ما هو المعدل الطبيعي للممارسة الجنسية؟ بمعنى كم معاشرة في اليوم الواحد؟ وما هي الفترة بين معاشرة وأخرى؟ وكذلك كل يوم كم يجب من ممارسة المعاشرة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أخي الفاضل لا يوجد عدد محدد للمعدل الطبيعي للمعاشرة الجنسية بين الزوجين، فهذا أمر يختلف من شخص لآخر، ويختلف من زوجين لآخرين، حسب طبيعة كل شخص، وحسب طبيعة عمله، ومدى انشغاله ومدى رغبته الجنسية.

كذلك الأمر ينطبق على الزوجة، لذا لا يوجد معدل محدد، ولكن نوضح أن الأفضل أن يتم الإقبال على العلاقة الجنسية، وكل طرف لديه رغبة في الممارسة، ويشعر بالحاجة لذلك، ولو كان شخص لديه رغبة أعلى ويحتاج للممارسة بصورة أكبر فعليه استيعاب الطرف الآخر، وبيان ذلك معه، وتنظيم الأمر حتى لا يحدث ضرر نفسي أو بدني لأي من الزوجين.

بصورة عامة الأمر قد يختلف في بداية الزواج عنه بعد مرور سنين، والمعتاد أن تكون الممارسة مرتين أو ثلاثا أسبوعياً، وقد نسمع عمن يحتاج للممارسة اليومية، ولا مشكلة في ذلك طالما يحتاج ويرغب في ذلك، والزوجة لا تمانع.

الأغلب أن الممارسة مرة واحدة يومياً تكون كافية لجماع مشبع وممتع للطرفين، وبالتالي لا حاجة لتكرار الجماع، ولكن نكرر لو كانت هناك حاجة ملحة للزوج في الممارسة أكثر من مرة في اليوم والزوجة تطيق ذلك فلا مشكلة.

في النهاية الأمر ليس له ثوابت محددة بل يكون بالتوافق والتناغم بين الزوجين حسب رغبة كل شخص.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا خالد

    جزاك الله الخير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً