الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشاكل في المهبل وعند المعاشرة، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2282915

11841 0 254

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله في مجهودكم, عندي استفسار -بارك الله فيكم-:

أنا امرأة متزوجة، عمري 23 سنة، لدي مشكلة في المهبل، وهي:
• حكة شديدة خارج المهبل وداخله.
• ألم في مقدمة الجماع عند الإيلاج حتى وإن تخلل الممارسة مداعبة جنسية، ومع الممارسة يظل الألم ولا يزول.
• لا أعاني من إفرازات سابقة، لكن قبل يومين خرجت مني إفرازات لونها أصفر غامق بدون رائحة مستمرة، وعند المسح بالمناديل تظهر عليه بقع قليلة, مع العلم بأن زوجي عمل تحليل بول، وإفادة الدكتور بوجود التهاب بالبول خفيف، مع العلم بأن أمور زوجي طبيعية، لا يعاني من أي ألم أو حرقة بالبول، أو ما شابهه، وأعطاه الدكتور (ciflox 500 mg) مرتين باليوم.

أفيدوني -جزاكم الله ألف خير- ماذا آخذ من الأدوية المناسبة لحالتي وحالة زوجي لنتفادى كلانا الالتهابات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ om mohammed حفظها الله.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقد يحدث الألم أثناء الجماع بسبب حالة الجفاف التي تؤثر في الغشاء المبطن للفرج بسبب نقص هرمون إستروجين المسؤول عن سلامة تلك الخلايا، ويمكنك وضع كريم إستروجين في الفرج لعلاج جفاف المهبل، مثل (Estrace) أو (Premarin) يوما بعد يوم لفترة، ثم مرتين في الأسبوع لفترة، ثم مرة واحدة في الأسبوع بعد ذلك، وسوف تختفي آلام الجماع إن شاء الله.

والإفرازات سواء أكانت صفراء ويصحبها حكة، أو بيضاء مثل قطع الجبن المفروم؛ نتيجة وجود التهابات بكتيرية وفطرية، ويزيد من حدوث هذه الالتهابات الاستحمام في الرغاوي والمطهرات، والغسول بالدش المهبلي، أو محاولة غسيل منطقة الفرج بالمطهرات، والتهابات الفرج البكتيرية يتم علاجها بتناول حبوب فلاجيل (flagyl 500 mg) وتؤخذ ثلاث مرات يوميا لمدة 10 أيام، ويمكن للزوج تناول تلك الحبوب في نفس الوقت، بالإضافة إلى تناول كبسولة واحدة من دواء الفطريات (diflucan 150 mg) كبسولة واحدة بالفم، ويمكن تكرارها بعد أسبوع مرة أخرى.

توضع أيضا تحاميل (gyni-pevaryl 150 mg) في الفرج يوميا واحدة لمدة ثلاثة أيام؛ حتى نطمئن إلى علاج الالتهابات الفطرية التي تصاحب في كثير من الأحيان الالتهابات البكتيرية، ولعلاج الألم يمكنك تناول أقراص بروفين (400 مج) بعد الأكل عند الإحساس بالألم، وحبوب (telfast 120 mg) لعلاج الحكة.

يجب -ضرورة- تجنب استعمال الغسول؛ لأن الفائدة منه أقل من الضرر الناتج عنه، حيث يؤدي الغسول إلى قتل البكتيريا النافعة المسؤولة عن البيئة الحمضية التي تقتل الجراثيم، وتنظف الفرج نظافة ذاتية، مع ارتداء ملابس داخلية قطنية واسعة مهم جدا لتهوية المكان، ومنع تراكم الرطوبة والرائحة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا ليلى ماجد بره

    جميل جدن وكلام مفهم ومختصر شكرن لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً