الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من دواء يخفف الشهوة؟
رقم الإستشارة: 2286045

21425 0 319

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أرجو التعامل معي بجدية لأني وصلت إلى مرحلة لا يعلم بها إلا الله، أرجو أن تذكروا لي دواءً متوفراً في الصيدليات أو أعشاباً متوفرة لدى محلات العطارة تضعف قدرة الرجل الجنسية تماماً في الحال وبشكل جذري.

أرجو أن تكون الإجابة محددة وعدم ذكر الأشياء المعروفة كالصيام أو بعض الخضروات؛ فأنا لا أبحث إلا عن حل جذري سريع.

أرجو الإجابة لأني فقير جداً ولا أملك شيئاً مع سهولة الزنا، لكن أسأل الله أن يحفظنا، لذا أرجو الاهتمام برسالتي وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Muhammed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

في البداية لا أرى أن ما تطلبه صحيح طبياً ونفسياً، فمن الواضح أنك تريد أن تريح بالك وضميرك، ولا تجاهد النفس لمقاومة المثيرات حتى ييسر لك الله الزواج، ولكن عليك بتلك النصائح قدر المستطاع، ونحن إذ نتكلم عن الصوم، فقبل أن يكون هذا شيئًا علميًا، فإنه من وصايا النبي صلي الله عليه وسلم، عن عبد الله بن مسعود قال: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر، وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم، فإنه له وجاء ).

وكذلك محاولة تجنب مواطن الإثارة والمثيرات الجنسية، ومواقع الاختلاط قدر المستطاع، والانشغال في العمل، وطلب العلم، والرياضة القوية المجهدة.

وعن الحل السريع الذي تريده، فيمكنك تناول العلاج الآتي:
fluoxetine 20- قرصًا صباحاً يومياً، فهذا من الأدوية مضادة للاكتئاب، ومع الاستخدام تقل الرغبة الجنسية، وقد يضعف الانتصاب، وبالتالي تتحكم في مسألة الشهوة الجنسية، وتتجنب كل الفواحش -بإذن الله- ومع التوقف عنه بعد فترة تعود الأمور للوضع الطبيعي؛ لأنه لا تدري قد يغير الله الحال بين يوم وآخر، فتستطيع الزواج، وبالتالي لا يصح علمياً ولا أخلاقياً تناول شيء لتدمير الشهوة الجنسية نهائياً كما تتوقع أو تريد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا التائب

    بارك الله فيك

  • مجهول محمد احمد

    اخي الحبيب الرفقه الصالحه والدعاء ومكا اوقات الفراغ فد تساعدك اسال الله لنا ولك الهدايه ياارب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً