الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ينتابني وسواس بقرب أجلي، فهل أعراضي تدل على إصابتي بالسرطان؟
رقم الإستشارة: 2288474

5296 0 206

السؤال

السلام عليكم..

أرجوكم ساعدوني فأنا خائفة.

كان لدي ألم في رأسي، فذهبت إلى الطبيب، فقال بأن لدي حساسية ومشاكل في الأذن والأنف والحنجرة، وأعطاني الدواء، والآن لدي ألم في أطرافي الأربعة منذ أسبوعين تقريبا، وهذا الألم مستمر، ويكثر عند استيقاظي من النوم، وعندما أنام تأتيني هزة توقظني، كما أنني أشكو من آلام متفرقة في الرقبة نزولا إلى الظهر وعظام الوجه، وخصوصا الذقن، ولدي إحساس قوي بقرب أجلي، ولا أدري إن كان هذا صحيحا أم لا؟

أرجوكم دلوني على طريقة تخلصني من وسواس الموت، فقد كاد يقضي على حياتي، كما أنني خائفة من أن تكون الأعراض التي أعاني منها هي أعراض مرض السرطان، على الرغم من سلامة نتائج تحاليل الدم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ asmaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لديك آلام متعددة في الأطراف وفي الوجه وصولا للذقن منذ حوالي الأسبوعين، وأجريت التحاليل الدموية، وتبين بأنها سليمة، فبالنتيجة لو كان لديك التهاب في المفاصل مثل الروماتيزم أو أي حالة التهابية في الجسم لظهر هذا في التحاليل التي أجريتها، وبكل الأحوال فإن كنت لم تجري التحاليل التالية، فعليك إجراؤها، وهي كالتالي:

تعداد دم كامل، سرعة التثفل العامل الرثياني.

أيضا لديك وسواس الموت، وهذا الإحساس هو مجرد وسواس -إن شاء الله-، حيث أنه ليس لديك ما يثير الريبة طالما أن التحاليل طبيعية، كما أن الأعراض موزعة في الجسم، وهي آلام غير نوعية، ولا تشبه أعراض السرطان، فعليك بطرد هذا الوسواس، وأنت تعرفين بنفسك أنه وسواس، فالتجئي لله تعالى ثم للمعالجين النفسيين إن كانت هذه الوساوس قوية، ولا تستطيعين السيطرة عليها بنفسك.

وأما بالنسبة لآلام الوجه بالتحديد:
فلا بد من دراسة الطريق التنفسي العلوي من أنف وجيوب أنفية لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة، والذي قد يتضمن الدراسة الشعاعية للأنف والجيوب بالتصوير البسيط والطبقي المحوري، لمعرفة إن كان فيها أي التهاب أو مصدر لهذا الألم.

وكذلك فإن الألم الذي ينتشر للذقن قد يكون من مصدر سني، فلا بد من مراجع طبيب الأسنان أيضا.

آلام الرقبة أيضا قد تكون من مصدر تشنج عضلي في عضلات الرقبة، أو قد تكون بسبب انقراص في الفقرات الرقبية، ولا بد من دراستها لدى اختصاصي الأمراض العظمية بوجود الصور الشعاعية للرقبة، والعلاج بحسب الحالة وبكل الأحوال لا بد من إراحة الرقبة بأخذ وضعيات صحيحة للرأس، وخاصة أثناء القراءة أو الكتابة أو العمل على جهاز الكمبيوتر.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة و العافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً