الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقعت في الحرام وأصبت بالتهاب بكتيري، فما نصيحتكم؟
رقم الإستشارة: 2288712

2755 0 264

السؤال

السلام عليكم

لا أعرف كيف أبدأ؟ لكني وقعت في الحرام وللأسف، وأنا نادم، والله يتقبل توبتي، لا أريد أن أطيل عليكم.

بعدها بفترة كان يخرج شيء لونه داكن من العضو الذكري على ملابسي الداخلية؛ فذهبت لمستوصف وأخذ مني بولاً، وقال: سوف نعمل مزرعة بول بعد ٤ أيام، وبعد أربعة أيام ذهبت للمستوصف، وقالوا: إن لديك التهاباً في المسالك البولية، وأعطوني حقنة مضاد حيوي في العضل، ووصفة لمضاد حيوي على شكل حبوب 500g لمدة 10 أيام.

استمررت على العلاج وقلت الإفرازات، لكنها ما زالت بشكل أقل بكثير، والحمد لله.

بعد الواقعة بأسبوعين أتتني أعراض: ألم في الحلق أثناء البلع، وانتفاخ بالغدة تحت الفك في أطراف الحنجرة أثناء البلع، وتظهر الغدتان.

كذلك ألم في العضلات والعظم على شكل وخز أو كدمة، وليست دائمة، وألم في الكتفين والرقبة من الخلف.

كما أحس بارتفاع درجة الحرارة، خاصةً في الوجه، ودرجة الحرارة في الجهاز لا تتعدى 37.01، وعندي صداع ليس دائماً، وخروج صديد من أذني اليسرى يصاحبها ألم، وبعدها أصابني الشك بمرض نقص المناعة -والعياذ بالله-.

عملت تحليل للhiv بعد مرور ٣١ يوماً أي أربعة أسابيع وكان نوع التحليل:
hiv p24 antigen and total antibody hiv 1&2

والنتيجة : 0.04
> 0.09 non Reactive

هل هذه النسبة مرتفعة من التحليل الأول؟ وهل أكتفي بهذا التحليل بعد مرور ٣١ يوماً؟
أنا أعلم أن الأسئلة في هذا الجانب كثيرة، لكن أرجوكم أحتاج لإجابة مفصلة.

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ نادم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يتضح أنك أصبت بالتهاب بكتيري، وقد تناولت العلاج المناسب لذلك، وموضوع تحاليل مضادات فيروس الإيدز بالإمكان عمل تحاليلها بعد مرور ثلاثة أشهر على الأقل من تاريخ الحادثة، وقد تحتاج إلى عمل تحليل آخر بعد مرور ستة أشهر للتأكد والاطمئنان.

تقارير النتائج في الغالب تأتي لصاحب التحليل إما سالبة أو موجبة، ولا تأبه بعد ذلك بتعقيدات الأرقام، فهذا عمل معملي محض يخص المعمل.

ما دام قد أصبت بالالتهاب البكتيري بسبب تلك العلاقة؛ فقد تحتاج أيضاً إلى عمل تحليل للزهري والتهاب الكبد الفيروسي B & C أيضاً؛ لأن هذه الأمراض قد تنتقل عن طريق التواصل الجنسي غير الآمن فردية أو مجتمعة.

حفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً